فتاة “النصف رجل”

فتاة “النصف رجل”

أثارت فتاة مصرية «نصف رجل» الحزن على الإنترنت، تعاطفاً مع حالتها والموقف الذي تعرضت له، حيث تعاني الفتاة من «عيوب خلقية» في الجهاز التناسلي تجعل منها «نصف رجل»، وبعد توجهها لإجراء عملية تكبير ثدي حتى تتابع حياتها كأنثى، اكتشف أطباء أحد المشافي المصرية أنها «رجل»! وحولوها الى مركز الشرطة، وعاشت تجربة سيئة هناك، كما روت في لقاء صحفي معها، وأضافت: «أنا مريضة… لم تسجنونني وتعذبونني؟!.. إذا أردتم أن تحاسبوني حاسبوا أصحاب الأصابع الزائدة، أو ذوي العيوب الخلقية»!

رواد مواقع التواصل تعاطفوا مع حالة هذه الفتاة، حيث علق محمد أشرف على الخبر في موقع جريدة «الوطن»: «ربنا معاكي ويشفيكي»، أما زميله شريف شيتوس فقال: «بطلوا فضائح يا إعلام… سيبوها في حالها»، في حين قال صلاح عبدالحميد إنه «على استعداد لمساعدة هذه الحالة وعرضها على أخصائيين في هولندا، فهي قبل كل شيء إنسان خلقه الله سبحانه وتعالى، وهو أعلم بما تتعرض له»، وقد حاز تعليقه على عبارات الشكر والثناء.

مقالات ذات صله