فتاة فلسطينية تبتكر برنامجاً يسمح للصم والبكم بالتواصل عبر الإنترنت

فتاة فلسطينية تبتكر برنامجاً يسمح للصم والبكم بالتواصل عبر الإنترنت

حلم أي شخص حُرم نعمة السمع هو أن يستعيد سمعه كلياً أو جزئياً، للاستمتاع بالحياة والتكنولوجيا الحديثة.. الأمر لم يعد من قبيل الحلم بعد أن استطاعت الطالبة الجامعية وسام المدني، تصميم برنامج يُمكّن هؤلاء من الاستفادة من الوسائل التقنية، والغوص في أعماق البرامج التفاعلية التي باتت جزءاً لا يتجزأ من أيامنا! إعداد/  رام الله – محمـد الرنتيسي، الصور/ المصدر

عن هذا البرنامج، قالت لنا المدني:
فكرة المشروع تقوم على أساس تمكين الأشخاص الصم من التواصل مع أقرانهم، في مختلف أنحاء العالم، من خلال موقع إلكتروني خاص بهم، يحمل اسم lamalive، من المتوقع أن يغنيهم عن برامج التواصل الاجتماعي الأخرى التي يحتاجون فيها إلى مساعدة الغير.
وعن دافعها لتنفيذ هذا البرنامج، تقول: ضرورة الاهتمام بهذه الشريحة من الناس، من خلال تطوير البرامج ذات البعد الإنساني، وتسخير التطور التكنولوجي لخدمة مصالحهم، فضلاً عن مواكبة هذا البرنامج لمسار التطور والإبداع في العالم.
وتشير المدني إلى أن الهدف من هذا البرنامج هو تمكين الصم، وانخراطهم في مجتمعاتهم، فضلاً عن إخراجهم من عزلتهم، والتخفيف من وطأة الحالة النفسية التي يعيشونها، إلى جانب إعطائهم حقهم في التعامل مع التقنيات ووسائل الاتصال الحديثة، تماماً كنظرائهم الأسوياء.
وتعرب وسام المدني عن سعادتها بهذا الإنجاز، وخصوصاً لجهة رسم الابتسامة على وجوه الصم، لافتة إلى أن سعادتها بتعلم لغة الصم أولاً، والتعاون معهم من اليوم فصاعداً، تفوق سعادتها بإنجاز هذا المشروع الذي استغرق تنفيذه ستة أشهر من البحث والمتابعة والعمل الجاد، مؤكدة أنها ستعمل على تطويره باستمرار.

مقالات ذات صله