فقدان حاسة الشم وطرق علاجها

فقدان حاسة الشم وطرق علاجها

هل شعرت يومًا ما بعدم قدرتك على التمييز بين روائح الأطعمة، أو عدم الشعور برائحة عطرية؟، وسألت عن السبب لماذ يشتم من حولي هذه الرائحة وأنا لا اشعر بها، في هذه المقالة سنتعرف على العوامل التي تسبب فقدان حاسة الشم وطرق العلاج.

 

 

ما الفرق بين فقدان وضعف حاسة الشم ؟

ضعف حاسة الشم تعني انخفاض القدرة على اكتشاف الروائح، ولكن نلفت أنك تستطيع شم روائح دون الأخرى، أما فقدان حاشة الشم معناها عدم اكتشافك لأي رائحة، وهي حالات نادرة حيث يولد البعض بعدم القدرة على الشم ولكن الفقد التدريجي للحاسة نفسها أمر نادر الحدوث.

 

 

 

 

 

أسباب ضعف حاسة الشم؟

تظهر عدة أسباب تؤدي إلى ضعف حاسة الشم ومنها

 

1- التهاب الجهاز التنفسي.

2- التهاب الجيوب الأنفية.

3- التدخين وهو عنصر رئيسي.

4- إصابات بالرأس

5- مشاكل ناتجة عن التهابات في الأسنان.

6- اضطرابات هرمونية.

7- التعرض لروائح المبيدات الحشرية أو الروائح الكميائية.

8- بعض الأدوية.

9- التهاب في الجهاز العصبي.

 

 

 

 

علاج ضعف حاسة الشم:

 

عند الشعور بعدم التفرقة بين الروائح المختلفة عليك الذهاب فوراً إلى طبيب الأنف والحنجرة للكشف على الرأس والرفبة إلى جانب الأنف والأذن وفي هذه الحالة سيوجهك الطبيب إلى الأدوية اللازمة لعلاج تلك الالتهابات.

 

إذا كان الامتناع عن التدخين أمر مزعج بالنسبة لك، فحاول التقليل من التدخين قدر الأمكان فالامتناع عن التدخين يعمل كمانع لكثير من الأمراض وضعف حاسة الشم يستدعي أن تمنع نفسك على الفور من هذه العادة السيئة.

 

عدم التعرض للروائح النفاذة، فكما عرفنا أن روائح المبيدات الحشرية أو الروائح الكميائية يمكن أن تسبب ضعف في حاسة الشم لذلك ابتعد قدر الامكان عن هذه الروائح، كذلك العطور ومزيلات العرق الأكثار منها قد يسبب حساسية في الأنف مما يؤدي إلى ضعف حاسة الشم.

 

 

الكشف الدوري على الصحة باستمرار كل 6 أشهر، للاطمئنان على صحتك بصفة عامة ومعرفة السبب الرئيسي لضعف حاسة الشم لديك فيمكن أن يكون السبب ليس له علاقة بالأنف ولكنه أثر، مثل وجود الأورام الحميدة التي تمنع تدفق الهواء إلى الأنف ومن ثم عدم الشعور بالروائح من حولك.

 

عدم تناول الأدوية بصفة مستمرة فأخذ العديد من الأدوية يؤدي إلى ضعف المناعة وشعور الجسم بالخمول والأرهاق مما يؤدي إلى الضعف في تأدية الجسم لوظائفه المعتاد عليها، لذلك عليك باستبدال الأدوية بالأعشاب أو العصائر مثل عصير الليمون أو البرتقال فهي أشياء مفيدة والأكثار منها لا يضر، ولكن يجب عليم ايضًا استشارة الطبيب.

 

 

 

 

علاجات في المنزل لفقدان حاسة الشم:

زيت الخروع:

يحتوى زيت الخروع على مضادات الأكسدة وخصائص مضادة للميكروبات، لذلك فإن زيت الخروع هو واحد من أفضل العلاجات المنزلية لعلاج ضعف حاسة الشم، فقط تحتاج إلى وضع قطرة واحدة من زيت الخروع فى كل من فتحتى الأنف فى الصباح وقبل الذهاب للنوم ، فهذا يساعد على أنف صافية.

الثوم :
يحتوى على خصائص مضادة للجراثيم ويساعد على تخفيف انسداد الممرات فى الأنف وعلاج ضعف حاسة الشم، وذلك من خلال أخذ من 2 إلى 3 فصوص من الثوم وسلقها ثم شرب الماء مرتين فى اليوم.

 

القرفة:

القرفة واحدة من أفضل العلاجات لضعف حاسة الشم، فعند مزج قليل من مسحوق القرفة مع العسل ووضعه على لسانك أو إضافة هذا الخليط إلى كوب من الماء ويتم شربه.

 

 

التعرض لحمام ساخن: 

من خلال ترك الماء يغلى ويتم تغطية الرأس بقطعة قماش سميكة، لأن البخار يساعد فى تقليل الالتهابات وتخفيف احتقان الأنف ويساعد على علاج فقدان حاسة.

 

 

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله