فوائد ممارسة الرياضة في رمضان.. إلا في هذه الحالات

فوائد ممارسة الرياضة في رمضان.. إلا في هذه الحالات

تعتبر ممارسة الرياضة من أكثر العادات الصحية ومن أفضل أساليب الحياة السليمة، وذلك نظراً لأهميتها الكبيرة على صحة الأشخاص الجسمانية، كما أنها تؤثر بالإيجاب على صحة وحالة الشخص النفسية، فالرياضة تعمل على تدفق الدورة الدموية وتقوية العضلات، كما أنها عامل هام لتهدئة الأعصاب والتخفيف من الضغوط النفسية، ولكن ماذا عن ممارسة التمارين الرياضية في شهر رمضان؟


مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك يلجأ الكثير من الأشخاص إلى إتباع السلوكيات الحميدة مثل الانتظام بالصلاة في أوقاتها وقراءة القرآن، وبجانب تلك السلوكيات المحاولة في الإقلاع عن السلوكيات السيئة مثل التدخين والأكل المفرط، كما يعتبر الشهر الكريم من أكثر الشهور التي تزداد بها رغبة العديد من الأشخاص في إنقاص الوزن والتقليل من كميات الطعام التي يتناولونها مقارنةً ببقية أيام السنة، هذا بجانب ممارسة الرياضة بأنواعها لزيادة معدل الحرق والتخلص من الدهون، ولكن ما هي أفضل أنواع الرياضة لنقص الوزن وكيف تحافظ على الوزن من خلال ممارسة وفوائدها هذا ما سنتعرف عليه في هذه المقالة.

بالنبسة للراغبين في التخلص من الوزن الزائد يمارس الكثير من الأشخاص رياضة المشي قبل حلول موعد الإفطار بساعات قليلة، وذلك من أجل زيادة سرعة معدل الحرق وبالتالي إنقاص الوزن بصورة أسرع، ومن جانب آخر يقوم بعض الشباب بخوض مباريات كرة القدم المصغرة في نفس الوقت تقريباً، أي قبل موعد آذان المغرب بساعات قليلة أيضاً، حيث يقوم الجسم بحرق السعرات الحرارية التي تم تخزينها خلال فترة الصيام، وبذلك تكون فرصة للتخلص من الدهون بالجسم.

وهناك بعض الأشخاص الذين يرغبون في الاحتفاظ بوزنهم الزائد، والحل الأمثل لهم هو الالتزام بممارسة الرياضة لمدة ساعة واحدة بعد الإفطار بشكل يومي.


ولكن هناك العديد من الأسئلة وعلامات الاستفهام المتداولة بين الناس، حيث يتساءل الكثير عن كيفية ممارسة التمارين الرياضية أثناء الصيام بصورة صحية وسليمة، حيث أن الصيام يكون في شهر شديد الحرارة بحلوله في أوقات الصيف، كما يمتد الصيام إلى ساعات طويلة.

وقد أجابت دراسة أميركية حديثة نُشرت في صحيفة “دايلي ميل” البريطانية على هذا السؤال عن تأثير إتباع التمارين الرياضية أثناء الصيام، حيث أكدت الدراسة أن المواظبة على ممارسة الرياضة بمعدة فارغة يعتبر مفيد جداً للجسم، كما أثبتت دراسة حديثة أشرف عليها الدكتور ديلان طومسون، أن ممارسة الرياضة دون تناول أي وجبة غذائية يعمل على حرق الدهون المخزنة في الجسم، وبالتالي فإنها تتحول إلى عضلات، مما يعزز من صحة الإنسان على المدى البعيد.

أما في حالة ممارسة الرياضة بعد تناول وجبة الطعام، فإن الجسم في هذه الحالة يصبح مشغولاً بحرق السعرات الحرارية الموجودة بتلك الوجبة، وبذلك فإن ممارسة الرياضة على معدة فارغة يساعد على التخلص من الدهون الزائدة ويعمل على زيادة سرعة الحرق، أما ممارسة الرياضة بعد تناول وجبة غذائية يساعد حرق تلك الوجبة فقط مما يعمل على تثبيت الوزن وليس التخلص من الوزن الزائد.

مخاطر ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان
تكلمنا مسبقاً عن أهمية ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان المبارك، ولكن حان وقت التنبيه عن بعض المخاطر التي تسببها ممارسة التمارين الرياضية في أوقات الصيام، فأثناء الصيام تسبب الرياضة نقص في الطاقة والسوائل الموجودة بالجسم مما يعرض الجسم للإصابة بالجفاف ويتبعه ادخال الضغط إلى الجسم مما يسبب انهيار وتلف خلايا الجسم.


فالنسبة للتمارين الرياضية ينصح الأطباء بأنها يجب أن تكون تمارين خفيفة لا عنيفة، وذلك لأن ممارسة الرياضة القاسية تسبب خروج كمية كبيرة من العرق مما قد يعرض الجسم إلى الإصابة بالجفاف، وفي هذه الحالة يصعب تعويض الجسم على الجفاف بالماء أثناء الصيام.

وهناك ثلاثة أوقات ينصح الأطباء بممارسة الرياضة خلالها ، أولاً يمكن ممارسة الرياضة في الفترة المسائية حيث يكون الوقت أقل حرارة ويُفضّل ممارسة الرياضة في الصالات الرياضية، أو قبل موعد الإفطار مباشرةً حتى لا يتبقى الكثير من الوقت بعد الإرهاق من الصيام والشعور بالجفاف، والفترة الثالثة تكون بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين على الأقل حتى ينتهي الجسم من عملية الهضم.


ويحذر الأطباء الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة، مثل مرضى القلب ومرضى السكري، ممن مارسة التمارين الرياضية أثناء الصيام، وذلك لأن أجسامهم ستكون غير قادرة على بذل المجهود الإضافي لممارسة الرياضة إلى جانب الصيام إلى ساعات طويلة.

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله