فوبيا الدراسة

كلما أحاول الدراسة أخشى ألا أحصل على درجات جيدة، فأشعر بالتوتر والقلق والخوف وعدم القدرة على النوم أحياناً، كما أصاب بفقدان الشهية وأشعر بتسارع دقات قلبي، فما الحل؟

سمية – مصر

دعي القلق وابدئي المذاكرة!

تقول أدريانا ميبار، خبيرة التنمية البشرية والعلاقات الأسرية: من المهم أن نفهم معنى التوتر أولاً، فالشخص المتوتر مثل «العراف»! يظن أنه يستطيع التنبؤ بما سيحدث له في المستقبل! إلا أنه يتنبأ بكل ما هو سيئ، وترد عليه الأفكار السلبية عن النتائج التي ستحدثها أفعاله، ما يؤدي إلى خوفه من الحاضر. فليس هناك شيء اسمه الخوف من الامتحانات! فالخوف أو التوتر ينبع من التفكير السلبي في النتائج، لذا فأنت خائفة من النتيجة التي ليس لها أي وجود! حاولي تقبل ما تفعلينه من التحضير للامتحانات، ولا تكوني قاسية على نفسك بأنك لا تستطيعين حتى قبول النتيجة مهما كانت، وهذا أسلوب عقاب لنفسك. حضري جيداً لاختباراتك، وثقي بنفسك، وتذكري أنه ليس هناك أحد مثالي، وبالتالي ليس من واجبك تحقيق المثالية.

مقالات ذات صله