«فيفا» وبلاتر.. طلاق غير رجعي!

حدد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، أخيراً، العام 2015 لإنهاء مسيرته واعتزال العمل الرياضي نهائياً، قائلاً: في العام 2015 سأكون قد وصلت إلى 79 عاماً، وخدمت كرة القدم طوال 40 عاماً قدمت فيها كل ما أملك من خبرات لخدمة اللعبة في العالم، ولم يعد لدي جديد لأقدمه لتطوير الكرة. تجدر الإشارة إلى أن جوزيف بلاتر ولد يوم 10 مارس في العام 1936 في سويسرا، ويتولى منصب رئيس الاتحاد الدولي للكرة «فيفا» منذ العام 1998. الغريب أن بلاتر لم يكن بينه وبين كرة القدم أي ارتباط طوال سنوات عمله الأولى، حيث بدأ حياته المهنية سكرتيراً لهيئة السياحة في فاليه بسويسرا، ثم عمل أميناً عاماً للاتحاد السويسري للهوكي على الجليد من 1964 إلى 1966، ومديراً إعلامياً لجمعية الصحافة الرياضية السويسرية من 1966 إلى 1968، ومديراً لدائرة أجهزة قياس التوقيت الرياضي والعلاقات العامة والتسويق في شركة «لونجين» لصناعة الساعات، وشارك في تنظيم الألعاب الأولمبية في مدينتي ميونخ الألمانية ومونتريال الكندية عامي 1972 و1976. بدأ بلاتر عمله في مجال الكرة في العام 1975 عندما انضم إلى الاتحاد الدولي للكرة «فيفا» بالعمل مديراً لبرامج التطوير حتى العام 1981 عندما أصبح أميناً عاماً لفيفا، ثم عمل مديراً تنفيذياً في العام 1990 حتى انتخب لرئاسة الاتحاد الدولي منذ يوم 8 يونيو في العام 1998، خلفاً للبرازيلي جواو هافيلانج.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله