في أي وقت يجب زيارة مستشاري العلاقات الجنسية

في أي وقت يجب زيارة مستشاري العلاقات الجنسية

تعتبر المشاكل الجنسية من أكثر الأمور التي تتسم دائماً بالغموض ولا يحاول الكثيرين الحديث عنها حتى وإن كان يعاني المشاكل ولكن يبدو أن العديد بدأ يتحرر من ذلك الغموض ليحاول أن يجد حلول مناسبة لمشاكله الجنسية ولكننا سنتاول معكم اليوم متي يلزم على الزوجين التوجه لمستشاري علاقات جنسية

أنواع المشاكل الجنسية :

1-العلاقة بين الزوجين :

قد تنتج المشاكل الجنسية عن توتر العلاقة بين الزوجين مهما كانت قديمة أو حديثة الوقوع. يقوم الأخصائي في هذه الحالة بدراسة الحالة من البعد النفسي وتقديم استشارة نفسية تعمل على  إصلاح العلاقة بين الزوجين وإعادة الحياة بينهما من جديد .

المشاكل الجنسية
المشاكل الجنسية

2-العقد الجنسية :

في حال ما إذا تعرض الشخص لعقدة من الجانب النفسي، سواء  تعرضه للاغتصاب أو لفقدان شخص عزيز أو غيرها من الأمور المؤثر، فإنه قد يفقد روح المتعة في حياته الجنسية.

بفضل خبراتهم وتجاربهم ودراساتهم الميدانية، يقوم الأخصائيون بمعالجة مثل هذه الجراح وتعقيمها وحل هذه العقد عبر مجموعة من الحصص والجلسات وباستعمال أساليب تواصلية حديثة وناجحة.

المشاكل الجنسية .
المشاكل الجنسية .

3-اضطرابات الحياة الجنسية :

في بعض الأحيان، يعاني الزوجان من مشاكل جنسية تعكر صفو علاقتهما وتحول دون استمتاعهما ببعضهما البعض. وتتعدد هذه المشاكل بين البرود الجنسي وضعف الانتصاب والقذف السريع أو جفاف المهبل، وفي هذه الحالات، يمكن للاستشاري أن يقدم حلولاً ناجعة ومفيدة من شأنها أن تعيد الدفء والمتعة إلى فراش الزوجية.

4-ظهور بعض الأمراض التي تؤثر على الحياة الجنسية :

هناك بعض الأمراض التي تظهر على أحد الزوجين وتكون سبب رئيسي في فشل العلاقة الزوجية بينهما مثل مرض السكري وبعض الأمراض العصبية المزمنة ويأتي هنا دور الأخصائي الجنسي في تقديم الأدوية المناسبة لتلك الحالة وذلك بعد التنسيف مع الطبيب النفسي للتغلب على تلك المشاكل الجنسية التي تواجه الزوجين .

المشاكل الجنسية ..
المشاكل الجنسية ..

ما هو الوقت المناسب لزيارة استشاري العلاقات الجنسية :

قد تظهر بعض المشاكل مثل  ضعف الانتصاب والبرود الجنسي يمكن أن تكون عابرة ولحظية، وتختفي في خلال أيام قليلة ولكن إذا استمرت المشكلة لوقت كبير يفضل زيارة الاستشاري كما يمكن الانتفاع بملاحظات ونصائح الأخصائي الجنسي، واللجوء إلى استشارته مهما كان عمر الشخص. إلا أنه ينبغي التأكيد على اختيار الاستشاري الملائم وذلك عبر التأكد من خبرته المتميزة ومساره الأكاديمي والمهني، واجتناب الأشخاص الذين يتعاطون لهذه المهنة دون تدريب وتعليم مناسب.

فيديو مقترح عن ضرورة زياة مستشاري العلاقات الجنسية :

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله