قصة الطفلة مريم: المعلمة أفقدتها عينها بسبب حفلة عيد ميلاد

قصة الطفلة مريم: المعلمة أفقدتها عينها بسبب حفلة عيد ميلاد

مجلة شباب 20

فقدان العين اليسرى، هدية لم تتوقعها الطفلة المصرية مريم بمناسبة عيد ميلادها، إلا أن معلمتها قدمتها لها بكل قسوة عن طريق ضربها على وجهها بعصا فقأت عينها وتسبب بفقدان بصرها، ثم فرّت المعلمة هاربة وما تزال السلطات تواصل البحث عنها، كل ذلك بسبب حفلة عيد ميلاد مريم التي أخّرتها عن حل الواجب المدرسي.

تفاصيل القصة تقول إن مريم محمود طفلة مصرية تبلغ من العمر 11 عاماً، تلميذة بالصف الخامس الابتدائي في مدرسة “بهرمس” الجديدة، وتعيش مع والديها في منطقة منشأة القناطر التابعة لمحافظة الجيزة، ومنذ عدة أيام ذهبت مريم للمدرسة دون أدائها لواجبها المدرسي بسبب احتفالها مع أسرتها بعيد ميلادها وإتمامها الـ 11 عاماً.

وحسب قول والد الطفلة، فإنه “فور دخول مريم إلى الفصل سألتها المعلمة هل قمت بأداء الواجب، فقالت لا بسبب احتفالي بعيد ميلادي، فعاقبتها المعلمة بأن ضربتها على وجهها بعصا حتى فقدت عينها اليسرى” مما أدى لنقلها إلى المستشفى فوراً وفصل المعلمة من وظيفتها.

وقد تم إدخال مريم لغرفة العمليات وهي في حالة حرجة، وبعد 24 ساعة من إجراء العمليات للطفلة فقدت بصرها، بعد أن دفع والدها أكثر من 30 ألف جنيه لإجراء العمليات اللازمة لإنقاذ عين مريم، قائلا: “بصرها من الاستحالة أن يعود حسب ما صرح به الأطباء”، فيما لا تزال الطفلة مريم ترقد في المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة.

يقول والد الطفلة إنه ذهب إلى مباحث قسم شرطة منشأة القناطر، وحرر محضراً يثبت الواقعة بعد إثباتها وبعد تمكنه من الحصول على شهادة من إدارة المدرسة والمعلمين بارتكابها للواقعة، وتم أخذ أقوال الطفلة، فيما تباشر النيابة التحقيقات التي أمرت بسرعة ضبط المعلمة، وذلك بعد ما كشفت المباحث هروبها بعد ارتكابها للواقعة.

عين-الطفلة-مريم773

عين-الطفلة-مريم661

عين-الطفلة-مريم992

عين-الطفلة-مريم112

مقالات ذات صله