كأس الأمم الإفريقية في أحضان غينيا

كأس الأمم الإفريقية في أحضان غينيا الإستوائية والجابون في غياب عمالقة القارة ورهان العرب الرباعي.

تستضيف غينيا الإستوائية والجابون معاً نهائيات كأس الأمم الإفريقية 28 لكرة القدم، من 21 يناير الجاري وحتى 12 فبراير المقبل، بمشاركة 16 منتخباً منها 4 منتخبات عربية هي ليبيا وتونس والمغرب والسودان، مع غياب عدد من المنتخبات العريقة. ما يهمنا بالطبع في البطولة الإفريقية كالعادة أن تكون متسمة بالندية والقوة والإثارة، وهو المتوقع بعدما أوقعت قرعة النهائيات منتخبي تونس “نسور قرطاج” والمغرب ” أسود الأطلس” بطل نسخة العام 1976، في مواجهة عربية صعبة ومباشرة ضمن المجموعة الثانية في الدور الأول، والجميع يعلم صعوبة المواجهات بين الفريقين على مدار التاريخ الكروي للقارة السمراء.

يلعب معهما في المجموعة الثالثة منتخبا الجابون صاحب الضيافة الذي تحسن مستواه في الأعوام الأخيرة، وكان قاب قوسين أو أدنى من بلوغ الدور ربع النهائي للنسخة الأخيرة في أنجولا، والنيجر التي تتأهل للمرة الأولى في تاريخها، وتبدو مهمة المنتخبين العربيين صعبة لحجز إحدى بطاقتي الدور ربع النهائي لأنهما سيلتقيان في الجولة الأولى، وبالتالي فإن فوز أحدهما سيمنحه دفعة كبيرة نحو تحقيق هدفه، بعد آخر لقاء جمع بينهما في العام 2004 في المباراة النهائية بتونس، وتوج “نسور قرطاج” وقتها باللقب للمرة الأولى في تاريخه. يلعب المتنخب الليبي “عقارب الصحراء” في مواجهة الدولة الأخرى المضيفة، بعدما أوقعته القرعة ضمن المجموعة الأولى من متخبات غينيا الإستوائية والسنغال وزامبيا، ويلتقي المنتخب الليبي مع نظيره الغيني صاحب الأرض في المباراة الإفتتاحية للبطولة بمدينة باتا يوم 21 يناير الجاري.

بينما يلعب المنتخب السوداني “صقور الجديان” في المجموعة الثانية مع منتخب “الأفيال” كوت ديفوار المرشح الأقوى للفوز باللقب، وتضم المجموعة أيضاً منتخبي بوركينا فأسو وأنجولا، وخلت المجموعة الرابعة من المنتخبات العربية، وتضم منتخبات غانا “النجوم السوداء” وصيف البطل وبتسوانا وغينيا ومالي.

تقام مباريات المجموعة الأولى بمدينة باتا في غينيا الإستوائية، ومباريات المجموعة الثانية في العاصمة مالابو، و مباريات المجموعة الثالثة بالعاصمة الجابونية ليبرفيل، ومباريات المجموعة الرابعة فرانسيفيل بالجابون، وتستضيف ليبرفيل المباراة النهائية للبطولة يوم 12 فبراير المقبل. كانت التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية قد أثمرت عن عدة مفاجآت من العيار الثقيل، حيث أسفرت عن الإطاحة بعمالقة القارة، وفي المقدمة منتخب مصر حامل لقب البطولة في آخر 3 دورات وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب القاري برصيد 7 مرات، وغابت معه أيضاً منتخبات الجزائر ونيجيريا والكاميرون وجنوب إفريقيا، بعدما فشلت تلك القوى الكبرى في العبور إلى النهائيات، رغم أن تلك المنتخبات تحتل مراكز متقدمة في ترتيب منتخبات القارة السمراء في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وحصدت مجتمعة لقب البطولة في 15 نسخة من بين 27 بطولة سابقة لكأس الأمم الإفريقية.

في حين تشهد النهائيات مشاركة منتخبات غينيا الاستوائية والنيجر وبتسوانا في البطولة للمرة الأولى في تاريخها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله