كاتب فيلم “العائد” ممنوع من الحديث عن فيلمه

كاتب فيلم “العائد” ممنوع من الحديث عن فيلمه

مجلة شباب 20
كان حلماً يتحقق بالنسبة لأحد المحامين في العاصمة الأمريكية واشنطن، أن يرى كتابه الذي ألفه في أوقات فراغه يتحول إلى معجزة سينمائية. ولكن لم يستطع المحامي “مايكل بيونك” حضور الافتتاح الأكبر للفيلم المقتبس عن روايته، “العائد – The Revenant” والذي شارك فيه نجوم كبار هم ليوناردو ديكابريو وتوم هاردي.

الكاتب والمحامي مايكل بيونك وزوجته تريسي.
الكاتب والمحامي مايكل بيونك وزوجته تريسي.

فوّت بيونك عرض الفيلم الأول حيث كان في نيروبي يوقع اتفاقية تجارية بقيمة 1.3 تريليون دولار تغطي أجهزة “جي بي إس” وأشباه الموصلات والشاشات اللمسية، لكان بيونك حظي بأسعد أوقات حياته مع عرض الفيلم بعد عشرة سنوات على نشر كتابه، ولكن بصفته ممثل نائب التجارة الأمريكية، وسفير منظمة التجارة العالمية في سويسرا، فليس من المسموح له التعليق أو الحديث عن أي شيء يخص الفيلم.
فحسبما نقلته صحيفة الإنديبنت البريطانية، فإن قواعد العمل الفيدرالي الأخلاقية  تنهاه عن القيام بأي عمل جانبي من شأنه اغناءه أو الاساءة إلى سمعته في منصبه.
يستطيع السيد بيونك الحصول على المال من بيع الكتاب، ولكن يمنع من القيام بأي عمل لترويجه.  أثناء مطالعته على متن الطائرة في أحد الأيام خطر على باله كتابة قصة عن صياد الفراء “هيو جلاس” وكيف حارب للبقاء على قيد الحياة، وبدأ يستيقظ فجراً ليمضي الساعات الأولى من دوامه في الكتابة، وأجرى عدداً من البحوث  للكتاب ثم نشره عام 2002، واستطاع لاحقاً بيع حقوق الفيلم رغم عدم تيقنه من أنه سيلقى نجاحاً.

إعلان الفيلم:

مقالات ذات صله