كيف تتصرف عندما يكون وضع شركتك غير مستقر

كيف تتصرف عندما يكون وضع شركتك غير مستقر

مجلة شباب 20
تمر الشركات بمجملها بأوقات عصيبة، تدفع بعضها لتسريح عدد من الموظفين أو اعادة هيكلة بعض الأقسام، أو أحياناً يطلب منك اكتساب مهارات جديدة من خارج وصفك الوظيفي، جميع تلك المواقف تدل على أن وضع الشركة غير مستقر تماماً الأمر الذي يؤثر عليك كموظف تأثيراً سلبياً ويعيق من انتاجيتك وتركيزك، ولكن من الضروري أن تعتاد التأقلم مع الأوضاع غير المستقرة للحفاظ على مسير العمل. في هذا المقال نستعرض خمس خطوات عليك القيام بها لتتأقلم مع الوضع المحيط بك.
1. لا تتناقل الاشاعات.
من الطبيعي أننا كبشر نود الحديث عمّا يزعجنا، والخوف من التسريح من العمل هو بالتأكيد أحدها، ولكن الأفضل لصالحك ان تبتعد عن تلك الأحاديث وتتجنبها حيث أنها تولد المزيد من القلق والتوتر والابتعاد عنها سيحفظ لك تركيزك على عملك بالتالي يبعد عنك احتمال التسريح.
2. تجنب الهوس.
التفكير الزائد والتحليل الزائد لكل شاردة وواردة في العمل لن تنفعك بشيء عدا زيادة التوتر والقلق والهاءك عن عملك، الذي يحتل الأهمية الكبرى في تلك الأوقات. تجنب التفكير الزائد وركز عمّا تعرفه في الوقت الحالي فلا زال لديك عمل يقتضي قيامك به.
3. لا تكن متردداً.
عندما يكون وضع الشركة غير مستقر ستشعر بالخوف والتردد من التوجه لمديرك والتعرف على طبيعة الوضع الحالي، خاصة عندما يمنعك التوتر وعدم اليقين من التركيز والإنتاج فالأفضل هو أن تكون حازماً والحديث مع مديرك ولكن كن مستعداً في حال لم يملك المدير اجابات عن أسئلتك أو معلومات واضحة.
4. اطرح الأسئلة المناسبة.
قبل القيام بالخطوة السابقة وعقد محادثة مع مديرك عليك أن تتأكد من مناسبة الأسئلة التي تقوم بطرحها، اجلس مع نفسك وسجل أهم الأسئلة التي تريد أن تجد لها اجابات، ولتكن بخصوص أكثر المسائل تأثيراً عليك بشكل مباشر.
5. ضع خطة احتياطية.
حتى وإن حصلت على الاجابات الشافية، فلا أحد يعلم ما قد يحدث في المستقبل لذا من المهم أن تضع خطة لنفسك في حال حدث شيء لمنصبك الحالي. جدد سيرتك الذاتية وأرسل إلى طلبات التوظيف، انتهز اللقاءات والاجتماعات المهنية كل ذلك سيجعلك مستعداً تماماً في حال اضطررت للبحث عن عمل جديد.

 

شاهد أيضاً النصائح التالية لتحافظ على حافزك للعمل عند الأوقات العسيرة:

مقالات ذات صله