كيف تحمي نفسك من سرطان الثدي ؟

كيف تحمي نفسك من سرطان الثدي ؟

هناك من يقول أن ” المرأة هى نصف المجتمع ” ولكنني أري إنها كل المجتمع ،فتستطيع أن تعمل وتهتم بأولادها وتعلمهم وتربيهم بكل ما هو صالح ومفيد، فهى لها القدرة على عمل أكثر من أمر في آن واحد، لذا فهي تختلف كثيراً عن الرجل ولكن قد يصيبها بعض الأمراض ،ويفقد  الأبناء حضنهم الدافئ الذي يحتمون به ،وضمن أخطر ما يهدد صحة المرأة هو ” سرطان الثدي” الذي انتشر بشكل كبير في الأونة الأخيرة، فما هو هذا المرض وأنواعة وأشكاله وكيفية الوقاية منه ؟

أولأ: ما هو سرطان الثدي

يعرف بأنه عدم انتظام نمو وتكاثر وانتشار الخلايا التي تنشأ في أنسجة الثدي , يشير إلى ورم خبيث وتطور من الخلايا في الثدي وهو ثاني سبب رئيسي لوفيات السرطان في النساء (بعد سرطان الرئة) وهو السرطان الأكثر شيوعاً بين النساء، باستثناء سرطان الجلد. وفقا لمنظمة الصحة العالمية .(1)

ويعرف أيضا بأنه نموغير طبيعي للخلايا المبطنة لقنوات الحليب أو لفصوص الثدي، غالباً ما يتكون الورم السرطاني في قنوات نقل الحليب وأحياناً في الفصوص، وجزء بسيط جداً في بقية الأنسجة. وتستطيع الخلايا السرطانية الدخول إلى القنوات اللمفاوية والانتشار من خلال هذه القنوات إلى عقدها ومن ثم إلى أعضاء الجسم الأخرى، وذلك عن طريق الأوعية الليمفاوية أو الأوردة الدموية.

ويصنّف إلى أنواع عديدة وذلك استناداً إلى مكان المنشأ: القنوات أو الفصوص أو الأنسجة الضامة، مدى انتشاره إلى الأنسجة المجاورة في الثدي (الغازي) أم عدم انتشاره (في موقعه)، وأخيراً إلى شكل الخلايا تحت المجهر.

أنواعه :-

ينقسم إلى نوعين سرطان الخلايا الغازية ،والموقع فماذا يعني هاذان النوعان :

سرطان الخلايا الغازية:

هو السرطان الأكثر خطورة بين النوعين، ويحدث عندما تنتشر الخلايا الغير طبيعية من داخل القنوات والفصوص والخروج إلى الأنسجة المحيطة بالثدي، مما يتيح الفرصة لانتشار السرطان إلى العقد اللمفاوية وأعضاء الجسم الأخرى كالكبد والرئتين والعظام في مراحل متقدمة.

سرطان الخلايا في الموقع:

عندما تنمو خلايا غير طبيعية داخل فصوص أو قنوات الحليب بدون أن ينتشر إلى الأنسجة المحيطة أو خارجها، يسمى السرطان في هذه الحالة بسرطان الخلايا في الموقع. وعبارة “في الموقع” تعني في نفس مكان الخلايا الغير طبيعية، ويُستخدم هذا التعبير لوصف أن السرطان لا يزال “قائم” داخل القنوات وفتحات الحليب حيث نشأ في البداية، وهناك فئتان رئيسيتان من سرطان الخلايا في الموقع وهما السرطان في موقع القنوات والسرطان في موقع الفصوص.(2)

أعراضه :

عادة ما تكون الأعراض الأولية لسرطان الثدي وجود نسيج سميك في الثدي، أو كتلة في الثدي أو في الإبط وتشمل الأعراض الأخرى:

  • ألم فى الإبط أو الثدي الذي لا يتغير مع الدورة الشهرية
  • احمرار جلد الثدي وتحوله للون البرتقالى
  • ظهور طفح جلدي حول أو على واحدة من الحلمتين
  • حدوث تفريغ من الحلمة وربما تحتوي على الدم
  • الحلمة الغارقة أو المقلوبة
  • تغيير في حجم أو شكل الثدي
  • تقشير أو تساقط الجلد على الثدي أو الحلمة

أسباب سرطان الثدي :

لم يكتشف العلماء إلى الأن الأسباب الرئيسية لوجود هذا المرض ،فربما يكون كونك أنثى هو السبب الرئيسي، وهناك أيضاً بعض العوامل التي تزيد من نسبة الإصابة بهذا المرض،مع وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي،و التعرض لكميات كبيرة من الإشعاع، مثل تكرار تصوير العمود الفقري بالأشعة السينية لاعوجاج العمود الفقري الخلقي،إلى جانب  إنقطاع الطمث بعد سن 55 سنة ،وعدم الإنجاب ـأو ولادة الطفل الأول بعد عمر 35 سنة ،و زيادة الوزن بعد انقطاع الطمث ،و الجمع بين استخدام الاستروجين والبروجسترون ،والعلاج بالهرمونات البديلة .(3)

طعام يساعد على ظهور هذا المرض :

يعتبر الإكثار من تناول الدهون بكميات كبيرة خاصة المشبعة مثل لحم الغنم والحليب ومشتقاته وبعض من الشيبسي والدوناتس والمقليات من الأسباب الرئيسية في ظهور ذلك المرض، إلى جانب زيادة الوزن مع ارتفاع الدهون في الجسم كما أن تناول اللحوم المصنعة والمعلبة بأنواعها يعتبر أكبر خطر، لإحتوائها على مواد حافظة خطيرة ، ولكن على الجانب الآخر فهناك بعض الأغذية يفضل تناولها لتجنب الإصابة بسرطان الثدي .

طعام يمنع ظهوره :

إن تناول الطعام الذي يحتوى على الألياف مثل الحبوب الكاملة و الخضروات والفاكهة تساعد الجهاز الهضمي في التخلص من السموم بوقت أسرع، إلى جانب أحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التى تحمى وتنقي الجسم من الإصابة .

وننصحك عزيزتي بضرورة تحضير الأكل بطريقة صحية خالية من الدهون المشبة، وأكثري من تناول الخضروات والفواكه ،وابتعدي عن الضغوط اليومية فهى تزيد من فرصة ظهور هذا المرض اللعين ،فحافظى على صحتك فهى كنز لا يمكن تعويضه .ومارسي الرياضة 3 مرات أسبوعيأ لتنشيط الدورة الدموية .

المراجع :-

  • موقع دائرة الصحة أبو ظبي
  • موقع دائرة الصحة أبو ظبي
  • المجلة الطبية الإسبوعية

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله