كيف تربح الأموال من مواقع التواصل الإجتماعي

كيف تربح الأموال من مواقع التواصل الإجتماعي

على عكس أولئك الشباب والفتيات الذين يضيعون الساعات من أعمارهم أمام شاشات الكمبيوتر والأجهزة الذكية في الدردشة واللعب ومواقع التواصل الاجتماعي، هناك من نظرائهم من اكتشف الطريق السحري لكسب المال عن طريق الإنترنت. وبدلاً من الضياع وسط ملايين المواقع، نقودك هنا عزيزي الشاب لتكتشف معنا طرق جني المال، بشرط واحد هو الصبر والذكاء.

يروي باسم إبراهيم حكايته مع الكسب المادي عبر الإنترنت، بالقول: كنت أتابع الأغاني والأفلام على موقع YouTube، ولفت انتباهي فيديو عن طريقة كسب المال عبر هذا الموقع، فقمت بإنشاء قناة عليه لتحميل الأفلام وصناعة الأغاني، وبدأ المتابعون يدخلون إليها. في البداية كنت أحصل على دولارين أو 10 دولارات في الشهر، صارت اليوم 400 دولار.

2000 شهرياً
لميس س: لديّ صفحة على Instagram أنشر فيها بعض الصور التي ألتقطها بعدستي لعارضات الملابس النسائية، ووصل عدد المتابعين لها إلى أكثر من 80 ألفاً، وأحصل على ألفي دولار شهرياً من خلال Instagram
وFacebook بغير علم أهلي، لأنني أحتاج إلى هذا المال كي أستطيع مغادرة البيت والسفر!
محمد اليعقوبي: أنشأت قناة على موقع YouTube، وأحاول أن أجمع أكبر عدد من المتابعين، لكني لم أحصل على 1000 مشاهد حتى الآن، فالمشوار طويل، لكني لن أمل، لأن الأمر مسلّ ويملأ أوقات فراغي.. وجيبي!
ربحت دولاراً واحداً!
مروة الهنائي: سمعت بالكسب من الإنترنت، وحاولت ذلك لكني فشلت، ولم أربح سوى دولار واحد أحتفظ به للذكرى! قد يكون انشغالي بالبيت والأطفال وراء عدم استمراري، لكنني أعرف كثيرين يحصلون على ما يكفيهم من المال من خلال ذلك.
إيمي سليمان: كنت أجلس أمام شاشة الكمبيوتر لنصف يوم تقريباً، للتسلية وتضييع الوقت. وعندما قرأت عن الاستفادة من النت، قررت أن أستغل وقتي من خلال إنشاء صفحة خاصة بالفتيات والشباب، أطرح فيها قضايا للنقاش تهمهم، ووصل عدد المتابعين لـ«الجروب» إلى 30 ألفاً، وأحصل منه على 250 دولاراً شهرياً.

على خطى فيفي وكيم!
أحمد فايد: هوايتي هي تصوير كل ما يدور في الجامعة، ثم نشره على YouTube، واكتشفت أن عدد المتابعين وصل إلى 67 ألفاً، فحولت الأمر إلى وسيلة للكسب، بما يشكل دخلاً شهرياً ثابتاً لي. فيفي عبده وكيم كاردشيان أكثر من يربح من مواقع التواصل الاجتماعي، وتصل أرباح كل منهما إلى 30 ألف دولار شهرياً، بفضل نسبة المتابعين لهما.

كيف-تربح-من-مواقع-التواصل-الاجتماعي

إدمان من نوع جديد
د. أسماء الجيوشي، أستاذ علم الاجتماع في جامعة المنصورة، قالت: عرفت الدول العربية اهتماماً ملحوظاً بالتكنولوجيا والإنترنت الذي يصل عدد مستخدميه فيها إلى 90 مليوناً، يحتل الشباب النسبة الكبرى منهم، ولاسيما في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ويصل متوسط جلوس الشباب أمام «النت» إلى 9 ساعات يومياً. ومع ارتفاع نسب البطالة، أصبحت فكرة التجارة الإلكترونية مصدراً للدخل المشروع للشباب ولكن في مقابل هذا الربح المادي المرتفع، قد يصاب الشاب بالعزلة والبعد عن أصدقائه وأسرته، لذا أنصح الشباب بعدم الانسحاب من المجتمع، كي لا يقعوا في نوع جديد من الإدمان، هو «إدمان المال السالب للمشاعر».

 

4 طرق لكسب المال
يقول سامح مبارك: أصبح الوقت الذي يمضيه الشباب على الإنترنت يحقق لهم أرباحاً مالية، إذا اعتمدوا الطرق الصحيحة التي يمكن حصرها بأربع:
الأولى: الربح من خلال الإعلانات في مواقع مثل neobux أو probux أو shucks. أو التسجيل في أحد المواقع مثل adf.ly، لأخذ الروابط ونشرها في صفحتك على Facebook أو Twitter. بيع الصور التي قمت بتصويرها أو توليفها. كتابة ردود حول مختلف المنتجات، على موقعك أو مدونتك. بيع تصميمك للمنتجات الخاصة بك، أو بيعك منتجات الآخرين، والمعروف باسم Affiliate Marketing، وتعتبر هذه الطريقة الأشهر لربح المال عبر مواقع مثل:
Amazon Associates أو eBay Partner Network، ومكاسبها من 10 دولارات في اليوم إلى 3000 دولار شهرياً.
الثانية: عالم البورصة أو الفوركس. وبإمكانك أن تتحول إلى مليونير، إذا أتقنت فن التداول. إنما في المقابل، قد تخسر كل مالك إذا لم تحسن إدارته!
الثالثة: الإجابة عن بعض الأسئلة واستطلاعات الرأي، وكذلك إعادة تحميل الأفلام وملفات الموسيقى والألعاب، وتصل الأرباح فيها من 20 دولاراً يومياً إلى 2500 شهرياً، لكنها تحتاج إلى وقت طويل.
الرابعة: مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال عمل «إعجاب» Like ونشر للصفحة Share وزيادة عدد المتابعين، وكذلك إنشاء قناة خاصة على YouTube، ونشر الصور على Instagram، وتصل الأرباح من 50 دولاراً يومياً إلى 4000 شهرياً.

خسرت مالي ووظيفتي وبيتي!
ولأن ليست جميع التجارب أو المغامرات آمنة، يروي إسلام عثمان ما جرى له بالقول: كنت محاسباً في أحد البنوك، وقررت دخول عالم «الفوركس»، فتقدمت باستقالتي من الوظيفة، وبدأت الاستثمار بمبلغ 20 ألف دولار، كسبت منها أرباحاً بلغت 100 ألف دولار، واستمرت مكاسبي بالازدياد لفترة ثلاث سنوات، حتى أتت الرياح بما لا تشتهي السفن! فخسرت كل ما جمعت، وكانت أكبر صدمة لي، حطمتني وأدت إلى انهيار بيتي.

 

 

شاهد أيضا، مدونون يتكلمون عن تجربتهم في الربح من مواقع التواصل الاجتماعي

 

 

مقالات ذات صله