كيف تصبح ذو شخصية ساحرة

كيف تصبح ذو شخصية ساحرة

مجلة شباب 20
أثبتت الدراسات أن امتلاك شخصية ساحرة واجتماعية وقادرة على الهام الآخرين ليس أمراً يولد مع الإنسان، فإن كنت منطوياً على نفسك وتخشى التواصل مع الآخرين اتبع هذه الخطوات التسع لتتحول من شخصية انطوائية إلى شخصية منفتحة واجتماعية.
1. استخدم كلمات تتفاعل مع احساس الآخر وليس تفكيره.
بدلاً من استخدام تعبير ” أفهم وجهة نظرك” حاول أن تستخدم تعبيرات مثل: “أفهم احساسك” أو “لقد شعرت بما تشعر به من قبل.”
أفضل طريقة للتواصل مع الآخرين هي التواصل مع عواطفهم ومشاعرهم، فالإحساس هو أصل الطبيعة البشرية وهو ما يقوي العلاقات بين الأفراد على عكس المنطق أو التفكير الذي يرتبط بمواقف معينة فقط.
2. عبّر عن مشاعرك.
الشخصيات المنفتحة تميل للتعبير عن مشاعرها بحرية وعفوية أغلب الوقت وبالتالي التأثير على الآخرين بنقل هذه المشاعر إليهم. مثلا إذا كنت متحمساً وسعيداً لأمر ما قم بالتعبير عن ذلك وانقل حماستك وسعادتك لغيرك.
3. تحدث عن امكانياتك بدلاً من انجازاتك.
أظهرت دراسة عن جامعة ستانفورد أن ما يلفت نظر الآخرين ليس الإنجازات بل نظرة الشخص لإمكاناته.
4. قلّد الشخص الذي تتحدث إليه.
يشير علماء النفس أن أي شخصين يندمجان في حديث ما يبدآن تقليد حركات بعضهما البعض بلا وعي دليل على الثقة والشعور بالأمان. لذا اقترحت عدد من الأبحاث أنك إن أردت أن تحسن عملاً في التفاوض مع الآخرين جرب تقليد حركاتهم أثناء الحديث، طبعا دون أن تشعرهم بأنك تقلدهم ودون أن يكون الأمر مستفزاً.
5. أبقِ ذراعيك وجذعك مفتوحين كإشارة على الترحيب والانفتاح.
يؤكد خبراء لغة الجسد أن للجسم طريقته في إيصال الرسائل والأفكار للطرف الآخر، أن تبقي يديك في جيوبك أو أن تكتف ذراعيك يظهر للطرف المقابل أنك غير مستعد للحديث. أما أن تبقي ذراعيك مفتوحتين يظهر أنك مهتم بالحديث ومتقبل لأفكاره ورسائله.
6. ربي حيواناً أليفاً وأحضره إلى بعض اللقاءات غير الرسمية.
أظهرت تجربة قامت بها جامعة ميتشغن أن أغلب النساء ينظرون إليك الرجال أصحاب الحيوانات الأليفة على أنهم أكثر جاذبية وقادرين على الالتزام لفترات طويلة ويملكون حس المسؤولية. كما أظهرت التجربة أن أصحاب الحيوانات الأليفة هم في العادة أكثر سعادة.
7. ابتسم أكثر.
أشارت عدد من الدراسات إلى أن جاذبية الشخص تتناسب طرداً مع ابتسامته، فلكما ابتسمت أكثر كلما زادت جاذبيتك وكلما زادت ثقة الآخرين بك.
8. أعط الآخرين فرصة ليتحدثوا عن انفسهم.
أكدت دراسة صدرت عن جامعة هارفرد أن حديث الأشخاص عن أنفسهم يقوي من الروابط بينهم البعض ويدفعهم للاهتمام بأحدهم الآخر.
9. امشِ بنفس سرعة الشخص المرافق لك.
أظهرت دراستين قامت بها جامعة درهام وجامعة إلينوي أن فرق الخطوات بين الشخصين يحكي الكثير عن نسبة الانجذاب والراحة بينهما، فالمشي على سرعة أكبر من سرعة الشخص المرافق يعني هروبك منه وعدم اهتمامك بحديثه وعدم شعورك بالراحة معه. أما المشي بنفس السرعة يعني شعورك بالراحة وحتى انجذابك له.

مقالات ذات صله