بالصور :كيف تعلمي وتربي أطفالك عن طريق اللعب ؟

بالصور :كيف تعلمي وتربي أطفالك عن طريق اللعب ؟

أطفالنا هم فلذات أكبادنا فهم يقضون معظم الوقت في اللعب وأحياناً يفضلونه على النوم والأكل، فيستطيع الطفل من خلاله ممارسة ما يفضله ويعشقه من خلال الحركة، فاللعب له دور كبير في تعليمه مهارات جديدة ،ويعتبر منظومة اجتماعية مصغرة ينطلق فيها الطفل لعالم آخر، فلما لا نستغل اللعب في تربية وتنشأة أطفالنا ،فما هو مفهوم اللعب عند الأطفال وكيف يمكن استغلاله بشكل إيجابي ؟

مفهوم اللعب عند الأطفال :

اللعب هو ما يفعله الطفل عندما لا يكون نائما” أو يأكل أو مشغولا” بطلبات وروتينيات الحياة الأخرى ” . قد يشمل مدى أوسع من النشاطات سواء من  ارتداء ثياب الأم القديمة أو بناء نموذج أو شكل ما ويعتبر اللعب أملاً مهما في عملية تطوير الاطفال وتعلمهم, فاستعمالهم  لحواسهم مثل الشم واللمس والتذوق يعني أنهم اكتسبوا معرفة شخصية, فاللعب يعطيهم فرصة كي يستوعبوا عالمهم وليكتشفوا ويطوروا أنفسهم ويكتشفوا الآخرين، ويطوروا علاقات شخصية مع المحيطين بهم, ويعطيهم فرصة تقليد الآخرين.

مفهوم , اللعب ، عند , الاطفال
مفهوم , اللعب ، عند , الاطفال

أهمية اللعب في تطوير قدرات الطفل :

يساعد الطفل بشكل كبير في تطوير قدرات اللغوية والعاطفية فهو يساعد على  غرس العديد من الجوانب منها القدرة على استعمال الادوات وحل المشاكل ،العمل المشترك والمهارات الاجتماعية،وتطوير النضج العقلي.

أهمية , اللعب
أهمية , اللعب

أنواع اللعب :

أولاً : اللعب التمثيلي :

يساعد اللعب التمثيلي على فهم وجهات نظر الاخرين من خلال ادائه لدورهم, كأن يقوم بدور الاب او الطبيب او المعلم, وهذا ما يساعده على القيام ببعض الادوار في المستقبل.و يعد اللعب التمثيلي متنفسا لتفريغ مشاعر التوتر, القلق, الخوف والغضب, هذه المشاعر التي يمكن للطفل أن يعاني منها. وهو وسيط هام لتنمية التفكير الابداعي عند الاطفال

ويعمل اللعب التمثيلي على فهم الشخصية التي يلعب دورها, مما يسهم في تغلبه على مخاوفه واحباطاته, فمثلا عندما يمثل دور الطبيب فان ذلك يساعده في تغلبه على خوفه من زيارة الطبيب.وكذلك ينمي المهارات الجسمية من خلال استعمال الطفل للادوات والاجهزة المتوفرة في الركن الذي يلعب به ،والتي بدورها تعمل على تنمية مهارة التحكم بالعضلات الدقيقة و التمييز البصري.

اللعب , التمثيلي , عند , الاطفال
اللعب , التمثيلي , عند , الاطفال

ويساهم بشكل كبير في تنمية  المهارات الاجتماعية كالمشاركة والاصغاء والانتظار والتعاون والمساعدة.مما يكتسب الطفل مهارة التخطيط وتوزيع الادوار وحل المشاكل.

ثانياً : اللعب الفني :

خلال اللعب الفني يجرب الطفل استخدام العديد من المواد والخامات مثل الطين, الصمغ, المقصان واقلام التلوين. ما يساعده على اكتشاف خصائصها.هذه المواد التي يستعملها تساعد في تنمية عضلاته الصغيرة وانامله, وبالتالي يصبح اكثر استعدادا لعملية الكتابة. وتتيح للطفل فرصة التعبير عن مشاعره بحرية وابداع وتعزز صورته الايجابية عن ذاته.

وتمنحة قدر كبير من الثقة بالنفس خاصة عندما ينجز نشاطه الفني ويعرضه على اللوحة المخصصة له .

اللعب , الفني , عند , الاطفال
اللعب , الفني , عند , الاطفال

ثالثاً اللعب التركيبي :

يتعلم الطفل من خلاله مهارات ذات علاقة لتنمية تفكيره العلمي مثل: المقارنة, التنبؤ, الملاحظة والتحليل, ومفهوم مبدأ التوازن. كذلك يميز الطفل التشابه والاختلاف بين الاشكال ويبتكرون أنماطا من البناء.ويجعل الطفل يتعلم مفاهيم اساسية في الرياضيات, مثل التصنيف, التسلسل, الاطوال, المساحة, الاعداد والاجزاء.

ويساهم في النمو اللغوي والاجتماعي للطفل, فتزيد مقدراته اللغوية وتتطور مهارته في المحادثة والحوار.كما أن شعور الطفل بالانجاز اثناء اللعب ينمي ثقته بنفسه ويعزز صورته الايجابية عن ذاته.فعند اشراك الطفل مع مجموعة اثناء اللعب فانه يتعلم العديد من المهارات الاجتماعية كالمشاركة, التعاون واحترام عمل الآخرين.

اللعب , التركيبي
اللعب , التركيبي

ويساعد  أيضاً على تنمية قدرة الطفل في التخطيط, لإنها تنقله  من مرحلة البناء العشوائي إلى مرحلة التخطيط لاعمالهم.

رابعاً : اللعب الاجتماعي :

في هذا النوع من اللعب يتعلم الطفل الصبر والانتظار بالدور.وتنمية العضلات الدقيقة والعظلات الغليظة.واكتساب قيم اجتماعية مثل المشاركة, الاحترام وغيرها.و يساهم في تنمية النمو اللغوي والاجتماعي للطفل.

خامساً : اللعب الإدراكي :

يساعد الطفل تعلم  العديد من المفاهيم الرياضية , مثل التطابق, التسلسل والتجميع.و تنمية عضلات الطفل الدقيقة.كما لأن اللعب الإدراكي يمنح الطفل شعور الطفل بالنجاح والانجاز عندما يقوم بتركيب احد الالعاب.وينمي ثقة الطفل بنفسه.

ويعمل على  تنمية نموه اللغوي والاجتماعي من خلال مشاركة الاخرين له

وتتمثل العاب اللعب الإدراكي في  البازل متفاوتة الصعوبة, العاب الذاكرة, العاب مطابقة وتصنيف وتسلسل, خرز باحجام والوان مختلفة, العاب لغوية متنوعة للوصف والتفسير والتمييز السمعي… صندوق الحواس, صور محادثة وغيرها.

نماذج , من, اللعب , الادراكي 1
نماذج , من, اللعب , الادراكي 1
نماذج , من , اللعب , الاداركي ,2
نماذج , من , اللعب , الاداركي ,2
نماذج ,من ,اللعب ,الادراكي ,3
نماذج ,من ,اللعب ,الادراكي ,3

ومن الجدير بالذكر أن الطفل الرضيع في العام الأول يجب أن يسمع غناء الكبار الذي يجلب له البهجة وفي العام الثاني يحب الطفل أن ينظر إلى الكتب المصورة بألوان زاهية ويستمتع بالقصص التي تحكي عن هذه الصور هذا إلى جانب أن  القراءة تعتبر خبرة سار للطفل الصغير.

وأخيراً فإن اتجاه الأم نحو الخيال له تأثير هام في تفضيل الطفل للقصص الواقعية أو الخيالية ويفضل معظم الصغار القصص التي تدور حول الأشخاص والحيوانات المألوفة في حياتهم ويميلون إلى القصص الكلاسيكية مثل “سندريلا – وعلي بابا والأربعين حرامي ” فاحرصي دوماً على القراءة لأطفالك.

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله