كيف تنجح في حياتك إن لم تكن تجيد شيئاً محدداً؟

كيف تنجح في حياتك إن لم تكن تجيد شيئاً محدداً؟

مجلة شباب 20
كثيراً ما يتم ترويج فكرة معينة عن كيفية النجاح في الحياة المهنية، أو الدراسية حتى، وهي إيجاد أمر تحبه والعمل بجد ثم التمتع بالثراء والسعادة.
هذا صحيح بالنسبة للأشخاص الذين ولدوا وبدمهم مهارة محددة متميزون فيها، ولكن بالنسبة للكثيرين فتلك الفكرة تبعث على الإحباط. ماذا تفعل إن لم تكن تجيد شيئاً محدداً؟
ماذا لو كنت تجيد عدداً من الأمور على نحو جيد؟ الخبر الحسن هو أنه في الواقع جميعنا كذلك، نجيد عدداً من الأمور ولا يشترط تميزنا فيها، حتى أكبر النجوم والناجحون والأثرياء هم كذلك أيضاً. عدد قليل جداً من الناجحون يكونون متميزون في ناحية واحدة فقط.
مثلاً، بيل جيتس لم يكن أعظم مبرمج على الاطلاق، أو أعظم مندوب مبيعات، أو أعظم متحدث، هو كان خليطاً من تلك المهارات جميعهاً، علم كيف يجمع بين مهاراته حتى حصل على النجاح. لو أنه ركز على ناحية واحدة فقط (كالمبيعات) لكان مندوب مبيعات مميز، ولكن في شركة سيارات!
حتى وإن لم تكن مهاراتك بتلك الجودة العالية، الخليط الذكي من المهارات العادية سيحولك لكنز لا يقدر بثمن.
لنقل مثلا أنك تحب لعب التنس، وتجيده بما فيه الكفاية، ولكنك تعلم علم اليقين بأنك لن تكون بطلاً في التنس يوماً ما. مهارة اللعب بحد ذاتها ليست بالأمر الكبير، ولكن ما إن تجمعها بقدرتك على التعليم، ثم معرفتك البسيطة لبعض برامج التسويق الالكتروني أو تصوير الفيديوهات على اليوتيوب، يمكنك الحصول على عمل مبني بشكل كامل على ما تحب دون أن تحتاج لمجموعة عالية من المهارات.
المميز ليس امتلاكك لمهارة محددة، بل امتلاكك لمجموعة من المهارات وتوظيفها في صالح ما تحب وتطمح، أن تعرف شيئاً عن كل شيء هو خطوتك الأولى في اكتشاف خليطك المميز.

 

استمتع وتعلم من المقطع التالي عن النجاح:

مقالات ذات صله