لا تذهبي للكشف المبكر لسرطان الثدي قبل أن تتفقدي هذا المقال … الخضر والفاكهة لسرطان الثدي

لا تذهبي للكشف المبكر لسرطان الثدي قبل أن تتفقدي هذا المقال … الخضر والفاكهة لسرطان الثدي

مع مرور الأيام تتوالى الأحداث من حولنا يوماً بعد يوم نحن معشر النساء ،وقد يأتي الوقت الذي نشعر فيه بالخوف والهلع من الإصابة بمرض أو يمكن القول أنه شبح يهدد الكثيرين منا للأسف هو سرطان الثدي ، خاصة وأنه الأكثر شيوعا في النساء ، والذي يعد السبب الرئيسي للوفاة   بعد سرطان الرئة. ولكننا اليوم بصدد شئ مختلف ربما يساعد بشكل كبير في تقليل الإصابة بهذا المرض اللعين، الذي يهدد حياة كل إمرأة لأنه حينما تقع النساء تنتهي معها كل شئ في الحياة فكيف نحافظ عليها .. تابعوا معنا القراءة وستعرفون كل شئ بالتفصيل . 

دراسات حول سرطان الثدي :

أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة هارفارد أن النساء اللواتي يتناولن كمية كبيرة من الفواكه والخضروات يومياً قد ينخفض ​​لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي ، وخاصةً الأورام العدوانية ، من أولئك الذين يتناولون كميات أقل من الفواكه والخضراوات.  وقد أظهرت نتائج مدرسة تشان للصحة العامة أن للخضراوات الصليبية مثل البروكلي والخضار الصفراء والبرتقالية ارتباطًا كبيرًا بشكل خاص مع انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي

حيث أوضحت الدكتورة ماريام فارفيد ، عالمة الأبحاث في قسم التغذية: أن الدراسات السابقة أشارت إلى وجود ارتباط ، إلا أنها كانت محدودة ، خاصة بالنسبة للفواكه والخضروات المحددة وأنواع فرعية من سرطان الثدي”. لذا يجب استهلاك كميات كبيرة من الفواكه والخضروات للوقاية من سرطان الثدي .

سرطان الثدي
سرطان الثدي

تأثير الخُضر والفاكهة على سرطان الثدي :

نشرت المجلة الدولية للسرطان دراسة حديثة على الأنترنت بتاريخ 6 يوليو 2018 حيث حلل الباحثون استبيانات النظام الغذائي التي قدمها المشاركون في دراسة صحة الممرضات كل أربع سنوات (88،301 امرأة ، بدءا من عام 1980) ودراسة صحة الممرضات الثانية (93،844 امرأة ، بدءا من عام 1991). تم أخذ بيانات عن عوامل الخطر المحتملة الأخرى لسرطان الثدي مثل العمر والوزن وحالة التدخين وتاريخ السرطان العائلي من استبيانات كل سنتين.

ووجد الباحثون أن النساء اللواتي تناولن أكثر من 5.5 حصص من الفاكهة والخضار يومياً كان لديهن خطر أقل بنسبة 11٪ على الإصابة بسرطان الثدي من أولئك الذين تناولوا 2.5 أو أقل من الوجبات. (يُعرَّف الطعام بأنه كوب واحد من الخضار الورقية النيئة ، ونصف كوب من الخضار النيئة أو المطبوخة ، أو نصف كوب من الثمار المفرومة أو المطبوخة).

كما أجرى الباحثون تحليلا عن طريق مستقبل  هرمون الورم ونوع فرعي جزيئي. ووجد الباحثون أن زيادة استهلاك الفواكه والخضروات ترتبط بشكل خاص بانخفاض خطر الإصابة بأورام أكثر عدوانية بما في ذلك الأورام السالبة وقد ربط العمل السابق الذي أجرته مجموعة البحث هذه انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي بزيادة تناول الألياف ، لكن فوائد الفواكه والخضروات الموجودة في هذه الدراسة تبدو مستقلة عن محتواها من الألياف ، وفقًا للباحثين. هذا يشير إلى أن المكونات الأخرى لهذه الأطعمة ، مثل مضادات الأكسدة والمغذيات الدقيقة الأخرى ، قد تكون مهمة أيضًا في الحد من مخاطر سرطان الثدي.

سرطان الثدي
سرطان الثدي

وقال كبير الباحثين هيثر الياسن ، الاستاذ المساعد بكلية هارفارد الطبية: “في حين أن النظام الغذائي الذي يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية الأخرى ، فإن نتائجنا قد توفر المزيد من الزخم للنساء لزيادة تناولهن للفواكه والخضروات”.

وأخيراً بعد أن تعرفنا على أهمية استهلاك المزيد من الخضر والفاكهة لحماية أنفسنا من الإصابة بمرض سرطان الثدي ،بالتأكيد فإن كل إمرأة لا تتنازل بعد اليوم من تناول المزيد من الخضر والفاكهة للوقاية من الإصابة بهذا المرض اللعين .

فيديو مقترح :

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله

1 تعليقات

التعليقات مغلقه