لصحة دائمة: كيف تصبح نباتياً؟

لصحة دائمة: كيف تصبح نباتياً؟

أنا طالبة جامعية، أجد صعوبة في الالتزام بنمط غذاء صحي، وأفكر في اتباع نظام غذاء نباتي. ما هي فوائده والخطوات التي ينبغي اتباعها؟

سلمى – الإمارات

جرّبي التغيير بالتدريج
سوماتي مندا، مؤسسة ومحررة موقع Veggiebuzz.com: تسبب اللحوم ومنتجات الألبان انبعاثات الكربون، نتيجة الموارد المرتبطة بتغذية ونقل ومعالجة الماشية. باعتمادك تغييراً بسيطاً في حميتك الغذائية، يمكنك التقليل من هذه الانبعاثات، وبالتالي الحفاظ على البيئة نظيفة وصحية. في البداية، لا ترغمي نفسك على تغيير كل شيء دفعة واحدة، بل ابدئي بيسر وسهولة: تناولي وجبة غير نباتية مرة في الأسبوع، لأن من شأن ذلك أن يجعل الجسم أكثر قابلية للتغيير. ابدئي بإزالة اللحوم من لائحة طعامك، ثم البيض فالجبنة ومنتجات الألبان، إذا أردت أن تتحولي إلى نباتية. ويمكنك، بدلاً من ذلك، تجربة «يوم الإثنين النباتي» من كل أسبوع، لاختبار الموضوع وقدرتك عليه.
على أية حال، أنصحك بأن تستبدلي:
اللحم: بالتوفو، أو قطع فول الصويا المفرومة، أو الفطر وغيره العديد من الخضراوات الجذرية.
السمن: بالزيوت النباتية.
الزبدة: بالسمن النباتي المستخلص من الخضراوات وزيوتها.
البيض في الطهي: بالدقيق الذاتي الاختمار، أو التوفو، الموز، عصير التفاح، اليقطين، القرع، الخوخ المجفف والبطاطا المهروسة، فجميعها بدائل للبيض، ويختلف استخدامها حسب الطبق الذي تحضرونه.
الحليب: بحليب اللوز، أو جوز الهند، أو حليب الصويا.
الآيس كريم: بشيء جديد ولذيذ، مثل الحلوى المثلجة، من فواكه أو سكاكر.

مقالات ذات صله