لماذا لم أفقد وزني مع وجود الرجيم ؟

لماذا لم أفقد وزني مع وجود الرجيم ؟

تلجأ العديد من السيدات لإجراء كل الطرق اللازمة لإنقاص وزنها لتكون بأفضل وأجمل هيئة ولكن أحياناُ كثيرة رغم كل الوسائل المتبعة إلا أنها لا تنقص وزنها فما هو السبب والأخطاء التي تقع فيها كل سيدة عند اتباع الريجيم الخاص بها ولكن دعوناً أولاً نعي ما هو سبب زيادة وزن النساء والفتيات :

أسباب زيادة الوزن :

من العوامل الغريبة التي تؤدي إلى زيادة الوزن هو حدوث خلل في الغدة الدرقية للإنسان، لإنها تحرك العديد من وظائف في الجسم إلى جانب إرتباطها بالتمثيل الغذائي .وإذا حدث ضعف في نشاط الغدة الدرقية، فإنه لن يخسر الوزن مهما راجع نظامه الغذائي، مهما ممارس العديد من التمارين الرياضية

أما السبب الثاني والغريب لزيادة الوزن فهو عدم شرب قدر كاف من المياه، إذ أظهرت دراسة في جامعة يوتا الأميركية، أن شرب كوبين من الماء قبل كل وجبة يساعد بشكل كبير على خسارة الوزن، فهى لا تمنح الطاقة فقط  بل تجعلنا نشعر بالشبع، لذا فنجد أن الإنسان في حالة العطش يلجأ إلى الإكثارمن شرب المياه

وإلى جانب ذلك فإن تناول الأدوية المضادة للاكتئاب من عوامل زيادة الوزن، فبحسب أرقام أكاديمية التغذية والغذائيات، يكتسب 25 في المئة ممن يتناولون عقاقير المرض، وزنا إضافيا.ولا يكفي اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة لتفادي البدانة، فعدم أخذ قسط كاف من النوم خلال الليل والسهر حتى ساعة متأخرة، عاملان يؤثران أيضاً في مؤشر كتلة الجسم ويدفعان به نحو الزيادة، وفق ما نقل موقع “إيت ذيس”.

كما أن  الإرهاق في العمل يؤدي إلى زيادة الوزن، لوجود علاقة بين الشعور بالضغط والنشاط المرتفع لهرمون الكورتيزول المسؤول عن السمنة.ومن الجدير بالذكر أن النساء  يكتسبن الوزن بسهولة أكبر عندما يكون نظامها غير متوازن  ،و خاصة خلال انقطاع الطمث و  سن اليأس لإنه تزداد معدلات التستوستيرون / الاستروجين عن النسبة الطبيعية ، على الرغم من أن هرمون “تستوستيرون “يمنع زيادة الدهون في الرجال ، ولكن له تأثير سلبي في النساء .  فيزيد من احتمال الدهون في البطن .

لا أفقد وزني بقلة الطعام :

ولكن هناك العديد منا يقوم بتناول نسب قليلة من الطعام ولكنه لايفقد وزنه ويرجع ذلك إلى أن كمية الطاقة المحترقة تعتمد على معدل الأيض لدينا ، و التي تختلف على نطاق واسع و تتأثر بعدة عوامل ، بما في ذلك وظيفة الغدة الدرقية ، و النظام الغذائي و النشاط البدني فعندما يشعر الجسم بنقص شديد في السعرات الحرارية ،  فإنه لا يعرف إذا كنت جائعاً أو متبعا لنظام غذائي قاس ،وبالتالي فإنه يستشعر الخطر و يخفض معدل الأيض مما  يكسب الوزن بمجرد العودة إلى النظام الغذائي الخاص بك .

لذا فمن الضرورى تجنب اتباع نظام غذائي مدمر، و تناول طعام غني بالألياف وقليل الكربوهيدرات المكررة و الدهون المشبعة ، واستخدام الأعشاب لدعم التمثيل الغذائي الصحي و منع تخزين الدهون فهذا يساعد بشكل كبير في إنقاص الوزن  .

جراحات إنقاص الوزن :

ولكن هناك بعض من يلجئون لجراحات إنقاص الوزن ولكن يجب أن يكون الخيار الأخير بعد استنفاز كل سبل إنقاص الوزن ولكن يجب الإهتمام بعدة نقاط عند إجرائها :

  • لن يكون باستطاعتك بعد الجراحة تناول الطعام بنفس الطريقة مرةً أخرى أو ستعاني من أعراض و ربما أمراض إذا فعلت ذلك .
  • ستحتاج بعد الجراحة إلى اتباع نظام غذائي مخططٌ بعناية و ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .

ستحتاج لإثبات أنك قد غيرت نظامك الغذائي و نمط حياتك قبل العملية ، و سيكون عليك الحفاظ على التغييرات طويلة الأمد بعدها. ولكنها ساهمت بشكل كبير في علاج الأفراد مفرطي الوزن .

هناك نوعان رئيسيان من الجراحة  :

  • ربط المعدة. يتم بها ربط الجزء العلوي من المعدة. يسبب هذا الشعور بالشبع بعد تناول كميةٍ قليلةٍ جداً من الطعام، كما يعني هذا أيضاً أنَ الطعام يجب أن يُؤكل ببطءٍ شديد.
  • تصغير المعدة. يتم بها تصغير حجم المعدة كثيراً. يسبب هذا الشعور بالشبع بعد تناول كميةٍ قليلةٍ من الطعام . كما يمتص الجسم عدداً أقل من السعرات الحرارية.

وأخيراً فيجب زيارة الطبيب على كل حال، لمعرفة السبب الحقيقي وراء زيادة الوزن المفرطة، فرغم اتباع كل سبل إنقاص الوزن ،فلا يحدث تغير ليكون سببه الرئيسي قصور الغدة الدرقية، وأيضاً الإبتعاد عن السهر طويلاً لإنه أكثر عدو للإنسان .

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله