لماذا يجد البشر سرير الفندق أكثر راحة من سرير البيت؟

لماذا يجد البشر سرير الفندق أكثر راحة من سرير البيت؟

مجلة شباب 20

هل تذكر شعورك عندما تستيقظ في سرير الفندق بعد ليلة نوم طويلة، ثم ترتدي نعال الفندق و تستعمل مناشفه و ترتدي سترة الاستحمام؟

ألم تسأل نفسك يوماً: لمَ أدوات و أثاث الفنادق دائماً رائعة و مريحة؟

الإجابة بحسب النسخة الأمريكية من “هافينغتون بوست الأمريكية” قد تكمن في الحقيقة في اللون الأبيض، و هو اللون المعتمد غالبا للمفروشات داخل الغرف.

يقول “إيرين هوفر” نائب رئيس فريق التصميم لفنادق “ويستن” و “شيراتون” أن التأثير البصري للون الأبيض لا يمكن إغفاله، ففي فترة التسعينيات من القرن الماضي لم يكن استخدام الأبيض شائعاً في الفنادق، بل كان المصممون يميلون إلى الفرش الملون حيث يسهل الحفاظ عليه نظيفاً، لكن و بعد إجراء فريق “ويستن” لعدد من الاختبارات على النزلاء، قرر فريقه اعتماد اللون الأبيض لأثاث الغرف”.

النتائج بحسب ما ذكرها “هوفر” أوضحت أن للأبيض هالة تحيط به، تشعر نزلاء الغرفة كأن المكان تم تجديده، كما تبين أن الأبيض يوحي بالترف، و يشعر مستخدمي الأسرة البيضاء بالرفاهية خلال النوم.

من ناحيتها قالت “سيبيل بول” المتحدثة باسم سلسلة فنادق “حياة” الفاخرة، أن الفندق اتجه إلى الاعتماد على اللون الأبيض كدليل على النظافة لجذب العملاء، مؤكدة أن جزءاً أساسياً في تجربة فنادق “حياة” كانت في التركيز على البياض، النظافة، فرش الأسرة الناعم”.

مقالات ذات صله