لماذا يعتبر الرقم 13 رقماً مشؤوماً؟

لماذا يعتبر الرقم 13 رقماً مشؤوماً؟

مجلة شباب 20
أثبتت الدراسات أن الخوف من الرقم 13 هو حالة مرضية نفسية حقيقة وتسمى علمياً ” باراسكيفيكاتريا فوبيا”، وكل عام يزداد عدد المصابون بها بالتحديد في الولايات الأمريكية، ويؤدي الخوف من الرقم 13، والخوف من يوم الجمعة المصادف في تاريخ 13، إلى خسائر مالية تتجاوز 800 مليون دولار سنوياً!
يتجنب الناس الزواج، أو السفر، أو حتى العمل في ذلك اليوم، ولكن ما السبب وراء هذا الخوف؟
أولى الأسباب المحيطة بالخوف من الرقم 13 ترجع إلى أولى الوثائق القانونية في العالم، قانون حمورابي، والتي يقال أنه أغفل قانون رقم 13 من قوانينه، ولكن الواقع أن ذلك حدث بسبب خطأ كتابي قام به أحد المترجمين عندما غفل عن سطر من النص. والحقيقة أن شريعة حمورابي ليست مرقمة أصلاً!
أما الرياضيين والعلماء فعزوا الخوف من الرقم 13 لكونه الرقم الضعيف الذي يلحق رقم 12، وهو الرقم المثالي الكامل المعتمد بكثير من مجالات الحياة، كقياس الوقت والزمن.
وفي دراسات الانجيل المقدس، قيل بأن الخوف من رقم 13 يرجع إلى الضيف رقم 13، يهوذا الإسخريوطي، آخر الواصلين إلى العشاء الأخير، وهو الشخص الذي يخون يسوع.
وفي الميثولوجيا النرويجية القديمة فإن الرقم 13 يمثل الشر والاضطراب، حيث أنه يدل على اله الشر والخطيئة “لوكي” عندما حضر حفل عشاء للآلهة القديمة النرويجية  وكان الضيف رقم 13 وأدى إلى اختلال توازن الآلهة الاثني عشر الآخرين.
ويبدو أن الخوف من رقم 13 بالذات هو ثقافة غربية، ولكن هذا لا يلغي فكرة الخوف من الأرقام، حيث أنها حالها منتشرة في جميع بقاع الأرض.
اعتبر المصريون القدامى رقم 13 رقماً محظوظاً، بينما بدّلت ثقافات أخرى الأرقام بناءً على ما تخشاه هي، مثلاً في الصين يندر استخدام الرقم 4 في الفنادق أو الأماكن العامة وخاصة في المشافي، وذلك لتشابه صوت لفظه مع كلمة “موت” في اللغة الصينية الشعبية، ويشار لحالة الخوف من الرقم 4 بمصطلح “تيترافوبيا”.

شاهد على اليوتيوب، الخوف من الرقم 13:

مقالات ذات صله