لنظام الجديد لخدمات المسافرين في الاتحاد

أكملت الاتحاد للطيران بنجاح مشروع “النقلة الكبرى” للانتقال نحو العمل بنظام مبيعات وخدمات العملاء الجديد “سابرسونيك” الذي طورته شركة “سابر لحلول الطيران” وذلك بأقل قدر من الاضطرابات في العمليات التشغيلية عبر شبكة الوجهات العالمية للشركة خلال فترة الإحلال والانتقال للنظام الجديد.

وقد بدأت عملية النقلة الكبرى وتطبيق النظام الجديد في تمام الساعة الحادية عشرة مساءً بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الجمعة الموافق 22 فبراير/شباط، وتم الانتهاء من عملية الإحلال والانتقال للنظام الجديد مع الساعات الأولى لبدء العمل يوم الأحد الموافق 24 فبراير، حيث تم تطبيق نظام سابرسونيك الجديد لمبيعات وخدمات العملاء بالكامل وتشغيل كافة قنوات المبيعات وأنظمة الحجوزات وإتمام إجراءات السفر عبر الإنترنت بحلول منتصف يوم الأحد.

واستخدمت الاتحاد للطيران النظام الجديد لإتمام إجراءات السفر لضيوفها للمرة الأولى في تمام السابعة مساءً يوم السبت الموافق 23 فبراير/شباط للرحلة رقم EY 221 التي توجهت من أبوظبي إلى كراتشي. وفي الوقت نفسه، أجرت الشركة أولى عمليات المبيعات باستخدام نظام سابرسونيك الجديد عبر مركز الاتصال التابع لها في أبوظبي حيث تم إجراء حجز لمقعد على درجة لؤلؤ رجال الأعمال على متن رحلة الشركة المتوجهة إلى مانيلا.

وتعليقاً على النجاح في الانتقال للعمل بالنظام الجديد، أفاد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بالقول “لا ريب أن عملية الإحلال والانتقال لنظام سابرسونيك الجديد لمبيعات وخدمات العملاء كانت ناجحة بكل المقاييس وقد اشترك فيها الآلاف من موظفي الاتحاد للطيران وتضمنت أشهراً عديدة من العمل الشاق”.

وأضاف” يعدّ تنفيذ عملية إحلال بهذا الحجم الهائل دون حدوث اضطرابات تذكر في عملياتنا التشغيلية أو لتجارب السفر لضيوفنا الكرام بمثابة شهادة على تفوقنا والعمل الجماعي المتميز بين كل من الاتحاد للطيران وشركة سابر لحلول الطيران”.

وتابع بالقول “لدينا الآن نظام لخدمات المسافرين وفق أرقى المعايير العالمية، وتعني اتفاقية التقنية التي تمتد لعشر سنوات بين الاتحاد للطيران وشركة سابر أن بإمكاننا العمل على تعزيز وتحسين ذلك النظام عاماً تلو الآخر بما يضمن لنا التفوق والريادة على الدوام”.

من جانبه، أفاد سام جيليلاند، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سابر القابضة، بالقول “على مدار الأيام القليلة الماضية، عملت فرق العمل من الاتحاد للطيران وسابر على مدار الساعة للانتقال بنجاح إلى نظام سابرسونيك لمبيعات وخدمات العملاء. ويرجع الفضل في هذا النجاح إلى الإدارة الفعالة للمشروع عبر كل من الاتحاد للطيران وسابر”.

وأضاف”تحدونا الثقة بأن نظام سابرسونيك سوف يضيف قيمة لا نظير لها للاتحاد للطيران من خلال زيادة العائدات، والقدرة على توفير تجارب سفر مخصصة للضيوف حسب احتياجاتهم، إلى جانب تحسين الكفاءة التشغيلية. ويسعدنا الترحيب بالاتحاد للطيران إلى عالم منتجاتنا المتطورة”.

وقد تضمنت عملية الإحلال الضخمة والانتقال للنظام الجديد اشتراك الآلاف من موظفي الاتحاد للطيران الذين عملوا في البداية على تطبيق واختبار وتهيئة البرمجيات الجديدة، ثم بعد ذلك تولوا عملية نقل كافة الحجوزات القائمة وقتها والبالغ عددها 530 ألف حجز إلى النظام الجديد وقاموا بإعادة هيكلة الموقع الإلكتروني للشركة.

وتولى فريق مشروع نظام سابرسونيك لمبيعات وخدمات العملاء إعادة صياغة إجراءات العمل، وإعادة تهيئة كافة الأنظمة والروابط المتصلة بعمليات الشركة وأنظمة الدعم والمكاتب الخلفية، كما عمل الفريق على نقل كافة روابط شبكة الوجهات للنظام الجديد قبل إجراء مراجعة أخيرة لضمان جاهزية النظام الجديد لبدء عملية التشغيل.

ويعدّ نظام سابرسونيك الجديد لمبيعات وخدمات العملاء نظاماً متطوراً من كافة النواحي حيث سيؤدي إلى تحديث كافة عمليات الاتحاد للطيران على صعيد الحجوزات، وإدارة المخزون، والتجارة الإلكترونية، والتوزيع، ومراقبة المغادرة، إلى جانب توفير تجارب أكثر سلاسة للعملاء ولاسيما على صعيد تعزيز قدرات الحجوزات عبر الهاتف المتحرك وتحسين الاتصالات مع العملاء.

وقد تضمن المشروع إجراء دورات تدريبية لنحو 6,700 موظف من موظفي الاتحاد للطيران وموظفي الشركات الأخرى ذات الصلة ويمثل مشروع سابرسونيك لمبيعات وخدمات العملاء أكثر مبادرات العمل أهميةً في تاريخ الاتحاد للطيران على صعيد مشاريع تقنية المعلومات التي تطبقها الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويأتي في إطار المرحلة الأهم ضمن اتفاقية التقنية التي تبلغ قيمتها مليار دولار أمريكي مع شركة سابر لحلول الطيران.

ويتيح نظام سابرسونيك الجديد لمبيعات وخدمات العملاء للعملاء مزيداً من التحكم في إدارة أسفارهم ورحلاتهم ومزيداً من الخيارات بشأن طريقة التفاعل مع الشركة. كما أصبح بمقدور العملاء إتمام معاملاتهم مثل ترقية درجات السفر وإتمام إجراءات السفر عبر الإنترنت وبسهولة أكثر عن ذي قبل.

وإضافةً إلى مركز التشغيل الرئيسي للاتحاد للطيران في مطار أبوظبي، أجرى عملية الانتقال لنظام سابرسونيك الجديد ما يصل إلى 23 من المحطات الخارجية بالمطارات في مختلف أنحاء العالم أثناء عطلة هذا الأسبوع ومن المقرر أن يتم تطبيق النظام الجديد في الوجهات المتبقية خلال الفترة من الآن وحتى نهاية شهر مارس/آذار القادم.

وتأتي عملية الإحلال والانتقال للنظام الجديد بالاتحاد للطيران بعد مرور شهر على قيام شريكها بالحصص، شركة فيرجن أستراليا، بإجراء عملية الانتقال لنظام سابرسونيك لخدمات المبيعات والعملاء. كما أن شركة طيران برلين، والتي تعد عضواً في تحالف شركاء الحصص للاتحاد للطيران، تستخدم هي الأخرى طائفة واسعة من منتجات سابر.

واختتم السيد هوجن حديثه بالقول “تستمر جهودنا لتعزيز أواصر الروابط بين شركات الطيران الداخلة في تحالف الاتحاد للطيران، ومن النافع حقاً أن كلاً من فيرجن أستراليا والاتحاد للطيران يستخدمان اليوم نظام سابر لمبيعات وخدمات العملاء وغيرها من منتجات سابر الأخرى، وهو ما يمثل نموذجاً إضافياً لأوجه التآزر والتعاون التي تجمع ما بين الاتحاد للطيران وشركاءها بالحصص”.

http://www.etihadairways.com/ar-ae/

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله