ليبيا..يا ارض الاحرار…والجواري!

بقلم:ثائرة –ليبيا

سقط الطاغية بثورة 17 فبراير المباركة….لكن لم يسقط العبيد!….العبيد الذين يجعلون من الاخرين عبيد لهم…وهكذا تبدأ السلسلة من اعلى الى اسفل…وفي البيت…يأتي الزوج الشاعر بالعبودية…فيجعل من زوجته عبدة وجارية…ويربي ابنته على ان تكون جارية!

كيف يكون هناك مجتمع نصفه يدعي الحرية والنصف الاخر “جواري”!..كيف يرضى الحر ان تكون امه جارية؟!…مهانة وتتلقى الاوامر وممنوع عليها ان تفكر او تفعل اي شيء!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله