ليلى علوي تتحدى غادة عبد الرازق

ليلى علوي تتحدى غادة عبد الرازق

مجلة شباب 20

يبدو أن موسم شم النسيم السينمائي المقبل، سيشهد مواجهة بين النجمتين المصريتين ليلى علوي، و غادة عبد الرازق على جذب الجمهور لفيلميهما “الماء والخضرة والوجه الحسن” لليلى علوي، و “اللي اختشوا ماتوا” لغادة عبد الرازق، واللتان بات من المؤكد خوضهما سباق هذا الموسم.

و ربما تكون هذه هي أول مواجهة سينمائية بين غادة عبد الرازق و ليلى علوي بعد مواجهات تلفزيونية كثيرة خلال الأعوام الماضية و تحديداً بموسم دراما رمضان.
و من جانبه يقوم حالياً المخرج إسماعيل فاروق بمونتاج فيلم “اللي اختشوا ماتوا” من أجل عرضه في موسم الربيع المقبل، و يشارك في بطولة الفيلم إلى جانب غادة عبد الرازق كل من: عبير صبري و مروى و مروة عبد المنعم و سلوى خطاب، و هو من تأليف محمد عبد الخالق، و إخراج إسماعيل فاروق، و كان من المقرر أن يعرض في شهر يناير الماضي، إلا أن عدم الانتهاء من المراحل النهائية للفيلم من مونتاج و مكساج تسبب في خروجه من الموسم، و تدور أحداث العمل في إطار اجتماعي تشويقي حول مجموعة من النساء اللاتي يعشن في “بنسيون” و يتورطن في العديد من القضايا.

بينما فيلم “الماء والخضرة والوجه الحسن” فقد دخل كذلك مرحلة المونتاج، حيث يعكف المخرج يسري نصر الله على مونتاج الفيلم الجديد، و الذي يقوم ببطولته إلى جانب ليلى علوي، منة شلبي، باسم سمرة، و الفيلم تأليف أحمد عبد الله، و يسلط الفيلم الضوء على قصة حب في إطار كوميدي، و يتعرض من خلالها للظروف المجتمعية التي تعيشها مصر حالياً، و تجسد “ليلى” شخصية مدرسة لغة انجليزية، تعمل في دبي فترة طويلة، و لكن و على الرغم من نجاحها و قيمة العائد المادي العالي الذي كانت تتقاضاه في دبي، إلا أن حنينها لمدينتها المنصورة التي ولدت فيها كان أقوى لتقرر العودة بشكل نهائي إلى مصر.

و بوصولها إلى وطنها الأم تعيش مدرسة اللغة الإنجليزية العديد من المواقف الصعبة، و لا سيما مع تدهور الأوضاع الأمنية و الاقتصادية في بلدها، فتلجأ إلى الريف، حيث تشعر بالراحة و الطمأنينة و السكينة بين أحضان الطبيعة، و قال منتج الفيلم أحمد السبكي إن الفيلم حالياً في مرحلة المونتاج و من المقرر عرضه في موسم شم النسيم.

 

غادة عبد الرازق
غادة عبد الرازق

مقالات ذات صله