ماذا تعرف عن الكاتبة والروائية “جين أوستن”؟

ماذا تعرف عن الكاتبة والروائية “جين أوستن”؟

مجلة شباب 20
يصادف اليوم 16 ديسمبر من عام 1775 ذكرى ميلاد الروائية الانجليزية جين أوستن، الطفلة السابعة بين ثمانية أطفال لرجل دين من قرية صغيرة في هامبشاير، انجلترا.
كانت جين مقربة جداً من شقيقتها الأكبر سناً، كساندرا، والتي كانت المحررة والناقدة لأعمال جين طوال حياتها. درست الفتيات لمدة خمس سنوات في مدارس رسمية، ثم بدأن الدراسة في المنزل على يد والدهن. اعتادت جين القراءة بنهم، وبدأت كتابة القصص القصيرة في سن الثانية عشر، وأنهت أولى روايتها في الرابعة عشرة.
اضطرب عالم جين الهادئ بعدما قرر والداها فجأة الانتقال إلى “باث” عام 1801، وكرهت جين المكان جداً ولم تجد الوقت أو السلام أو الهدوء في داخلها لتكتب، وقررت بدل ذلك تسلية نفسها بأخذ ملاحظات وثيقة عن سلوكيات المجتمع المحيط بها.
انتقلت وشقيقتها ووالدتها للعيش مع احدى إخوتها بعد وفاة والدها عام 1805، وبقوا لديه حتى عام 1808 عندما عرض عليهم شقيقها الآخر اقامة دائمة في تشاوتون كابيج في هامبشاير.
كان جين تخفي كتابتها عن معظم معارفها، وعلى الرغم من تجنبها للعالم الخارجي إلا انها حظيت بكثير من المعجبين حتى أنها قبلت الزواج من أحد أصدقاء العائلة الأثرياء ولكنها لاحقاً رفضت بعد أن قررت أنها تريد الزواج عن حب.
نشرت عدداً من الروايات قبل وفاتها، منها رواية “تحامل وكبرياء” عام 1813 ورواية “مانسفيلد بارك” عام 1814، ورواية “إيما” عام 1815.
توفيت عن سن ناهز الثانية والأربعين جرّاء ما قد يكون مرض يدعى مرض “آديسون”.

 

شاهد أيضاً التقرير التالي عن رواية جين أوستن الشهيرة “تحامل وكبرياء”:

مقالات ذات صله