ماذا تعرف عن سيدة المصباح

ماذا تعرف عن سيدة المصباح

مجلة شباب 20
فلورانس نايتينجل ولدت في مدينة فلورانسا الإيطالية لعائلة بريطانية ثرية في 12 مايو 1820 وهي مؤسسة المدرسة الحديثة للتمريض، عرفت بمساهماته الطبية أثناء حرب القرم في الفترة ما بين 1854 و 1856 تلقت تعليمها على يد والدها في المنزل وطمحت لأن تكون ممرضة وتساعد الآخرين ولكن والدها عارضها لظنه آنذاك بأن مهنة التمريض “غير محترمة” ولا تلائم النساء.
رغم معارضة والدها مضت فلورانس في طريقها في دراسة التمريض في عام 1851  في مدرسة الكايزروارت وكانت تؤمن بأهمية وضع برامج للتمريض وتدريس آداب المهنة وأن تكون هذه البرامج في أيدي نساء مدربات ذوات أخلاق عالية وصفات حميدة.
زارت مصر واليونان في الفترة ما بين 1849 و 1850 وعند زيارتها لدور الراهبات في مصر كتبت بأنه كان لديهم 19 ممرضة، جميعهن يعملن عمل 90 ممرض من إسعاف الجرحى وتضميد الجروح، تعلمت فلورانس الكثير خلال زيارتها إلى مصر وعاشت حياة الراهبات الممرضات لفترة من الوقت  وتلقنت على أيديهن أسس التمريض مما حبب إليها مهنة التمريض أكثر.
عادت فلورانس إلى إنجلترا، ودعت لتأسيس مدرسة للتمريض وفي عام 1853 تحققت أمنياتها وتأسس أول معهد للتمريض في انجلترا وحمل اسم معهد السيدات النبيلات للعناية بالمرضى وأوكلت إليها مهمة إدارته.
أطلق على فلورانس لقب سيدة المصباح أو السيدة حاملة المصباح، حيث أنها كانت تخرج ليلاً خلال حرب القرم للقيام بالجولات بحثاً عن الجرحى والمصابين في الحرب لمساعدتهم وتطبيبهم.
أسست فلورانس مدرسة تدريب الممرضات وكتبت كتاباً يعتبر حجر أساس منهج التمريض الحديث بعنوان “ملاحظات عن التمريض: ما يمثله وما لا يمثله”  نشر لأول مرة عام 1859.
أسست اللجنة الدولية للصليب الأحمر جائزة نايتينجيل، وهى أعلى تكريم في التمريض الدولي، عام 1912. وتقدم الجائزة كل عامين، ويحتفل باليوم العالمي للتمريض في يوم ميلاد نايتينجيل من كل عام، ويقوم طلاب وطالبات التمريض بتلاوة قسم نايتينجيل عند تخرجهم والذي حصل على اسمه تكريماً لها.
توفيت نايتيجيل بعد حياة طويلة في خدمة الآخرين والسهر على راحتهم عام 1910 في 13 أغسطس عن عمر ناهز التسعين، وبكت الملكة البريطانية فيكتوريا لموتها.

 

شاهد الفيديو التالي عن سيدة المصباح، فلورانس:

 

مقالات ذات صله