ماكيـاج كــأنه السحـــر!

أسلوب الإضاءة والظل يتيح لك التلاعب بالألوان لإبراز أجمل ملامحك، فيما تخفين عيوب بشرتك..
هذا ما تؤكد عليه خبيرة التجميل من «بيوتي باي»، فالأمر كله يتعلق بالتظليل، فالأجسام تتراجع في العتمة لكنها تبرز أكثر عند وضعها في الضوء، ومن خلال تطبيق تلك المبادئ في عالم الماكياج فإن بإمكاننا تحقيق نتائج أشبه بالسحر، فنحن نستخدم الألوان الفاتحة التي تبرز ملامح معينة وتجملها بينما نستخدم الألوان الداكنة للتوصل إلى نتيجة معاكسة.
قومي بعرض بسيط: لمسة من أحمر الشفاه، لمسة بالقلم ومن ثم القليل من البودرة، وكالسحر، لن ينزلق أحمر الشفاه وستبقى الحدود المرسومة بالقلم ثابتة تماماً، ويمكنك مسح شفتيك بقطعة قطنية رطبة بحيث لن يزول شيء!
يمكنك تناول الطعام والشراب ولن يتأثر اللون، فأحمر الشفاه سيبقى ثابتاً في مكانه، حتى في الصيف أو الطقس الحار الرطب، سيبقى اللون ثابتاً على الشفتين بشكل مثالي، وكذلك الحال في المطر.
في حال كانت البشرة باهتة، اختاري أساساً أفتح بقليل من لون البشرة ثم ضعي بودرة الشمس على الجبهة والخدين والجزء البيضاوي من الوجه، وهكذا تحصلين على نتيجة رائعة، فستبدو البشرة مشرقة كما لو كنت عائدة من إجازة على الشاطئ!
لا تستخدمي أبداً بودرة الشمس مباشرة من العلبة إلى الوجه، اضغطي الفرشاة على راحة يدك أولاً لإزالة الزائد منها ومن ثم ضعيها على وجهك.
استخدمي دوماً كمية ضئيلة من بودرة الشمس، وتذكري أن إضافة اللون أسهل من إزالته.
ظل العيون: عند وضع الماكياج ابدئي دوماً باللون الأفتح سواء كان مبتلاً أم جافاً على الجفون وأسفل خط الرموش السفلية، وبعد ذلك قومي بوضع الظل الداكن.
والآن نأتي إلى طريقة «الموزة»، وهو المصطلح الذي أطلقته فلوريمون عندما كانت تضع الماكياج للفنانة بريجيت باردو في الستينات.
تناسب طريقة «الموزة» غالبية أشكال العيون باستثناء العيون الغائرة، نصيحتنا عند وضع ماكياج العيون حاولي إبقاء العين مفتوحة، فذلك أسهل للتحكم بها ووضع الألوان، ابدئي دوماً بالجهة الخارجية وانتهي من الجانب الداخلي، بحيث يمكنك التحكم بمكان انتهاء «الموزة».
وبعد ذلك، وباستخدام الفرشاة للألوان الفاتحة، نقوم بتفتيح الظل باتجاه الحافة الخارجية، امسحي برفق على الجفن بحيث تندمج الظلال معاً بشكل طبيعي.
كما يمكنك إضافة لون ثالث لإطلالة مثيرة للاهتمام، مثلاً، يمكنك إضافة لون محمر لاحقاً فوق اللون الداكن، مما يعزز من درجته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله