ما هي أعمال عنف بدلات “الزوت” ؟

ما هي أعمال عنف بدلات “الزوت” ؟

مجلة شباب 20
في عام 1943 انتشرت البدلات الصوفية الواسعة ذات الخصر العالي واتخذت اسم “الزوت” كنوع من العلامات التجارية في أمريكا، وارتداها غالباً المهاجرون المكسيكيون، ولانتشارها بين تلك الفئة بالذات بدأ الأمريكيون النظر لتلك الفئة على أنهم عصابات شوارع، كما نظروا للبدلات الصوفية الواسعة على أنها تبذير للمصادر، من هنا انطلقت أعمال الشغب بين الأمريكيين والمكسيكيون الأمريكيون ولم تكن المشاكل على البدلات بقدر ما كانت مشاكل عنصرية.
بدأت أعمال الشغب بالاتساع في يونيو من عام 1943 وتلتها أعمال شغب دموية بين مرتدي البدلات وجنود أمريكان حيث قاموا بمهاجمة المكسيكيين بالشوارع وتجريدهم من بدلاتهم، الأمر لم ينتهي بالشوارع بل كانوا يهاجمون المقاهي والمطاعم ويضربون كل لاتيني يصادفونه مرتدياً البدلة، ثم امتدت لتشمل السود وحتى الفلبينيين.
قامت الجرائد بسرد القصة على أنها رد فعل على موجة من الجرائم التي ارتكبها مهاجرون لاتينيون، وحصرت الشرطة عمليات الاعتقال على اللاتينيين الذي قاوموا عمليات العنف.
انتهت موجة العنف تلك في 8 يونيو من نفس العام عندما تم حظر الجنود الأمريكيين من مغادرة ثكناتهم العسكرية في لوس أنجلوس، وأصدر منع رسمي لارتداء بدلات “الزوت” في اليوم التالي.

 

شاهد على اليوتيوب، أم تضرب ابنها لمشاركته في أعمال شغب:

مقالات ذات صله