ما بعد الطلاق

أنا مطلقة منذ خمسة أشهر، وعمري 25 عاماً.. لم أكن سعيدة في زواجي، ولذلك طلبت الطلاق بسبب المشاكل العائلية. تزوج هو مرة أخرى واستمر في حياته، أما أنا فأكمل دراستي حالياً، لكن حياتي الاجتماعية تأثرت بشكل كبير، فأنا ليس لدي الكثير من الأصدقاء، وأشعر أنه من الصعب علي الاختلاط مع الناس بشكل طبيعي، كما أنني أصبحت حساسة جداً وأبكي لأبسط الأمور، وكثيراً ما أهرب إلى النوم كي أتجنب التفكير في مستقبلي وكيف ستكون حياتي بعد الطلاق.. فما الحل؟!

هلا- الإمارات

 

استمتعي بحياتك أنت!

يقول جاريد ألدين، استشاري علم النفس والعلاقات الزوجية: عزيزتي هلا، لقد مررت بصدمة كبيرة منذ وقت غير بعيد لا يتجاوز 5 أشهر، وبالتالي فمن الطبيعي أن تشعري بالغربة والغضب. بالطبع أنت لم تخططي للحصول على الطلاق أو أن تقع كل هذه المشاكل، لكني متأكد أنك تحاولين التأقلم مع الواقع الجديد، وأعتقد أن أصدقاءك يشعرون بالارتباك مثلك تماماً، وربما لذلك يمنحونك بعض المسافة للابتعاد قليلاً. تواصلي مع أصدقائك وأوضحي لهم رغبتك في أن تكوني على اتصال بهم مرة أخرى، وأن لديك وقت فراغ للذهاب في رحلات أو نزهات معهم، وبالتأكيد ستجدينهم مرحبين وسعداء بأنك على استعداد للاختلاط بهم مرة أخرى. واسمحي لنفسك أن تكوني غاضبة، ولا تكوني قاسية على نفسك، لأن هذا رد فعل طبيعي. كما أن التحدث عن مشاعرك مع أصدقائك المقربين وأسرتك، هو وسيلة رائعة تساعدك على نسيان الماضي، ووضع هذه التجربة خلفك. مارسي هواياتك المفضلة والرياضة، وتأكدي من أنك لا تتابعين أخبار زوجك السابق، أو ما يفعله في الوقت الحالي. اخرجي واستمتعي بحياتك أنت فقط!

مقالات ذات صله