ما هو السحر (Magic)؟

ما هو السحر (Magic)؟

يعتبر السحر من المعتقدات والممارسات المعقدة التي تهتم بها المجتمعات القبلية التي تتميز بالبساطة والحياة البدائية. فمن معتقدات هذه المجتمعات بأن الحوادث المؤسفة تقع لهؤلاء الأشخاص الذي تضطرب علاقاتهم الاجتماعية والاخلاقية مع الآخرين. فهناك قبائل تعتقد بأن اضطراب وسوء العلاقات بين البشر انما يثير غضب الآلهة والاشباح. وهذا ما يدفعها الى جلب الشر والاذى للاشخاص والمسؤولين عن تعكير واضطراب العلاقات. وهناك قبائل أخرى تعتقد بأن مصدر الشر والاذى يرجع إلى وجود السحر والمشعوذين. ومن اهم الكتب والمؤلفات التي تفسر معقتدات واساليب السحر والشعوذة كتاب “السحر والشعوذة بين أقوام الازاندي” في جنوب السودان الذي الفه العالم الانثروبولوجي الانكليزي ايفانز بريجارد عام 1937. يقول البروفسور بريجاردبأنه لو أردنا فهم طبيعة المعتقدات والممارسات المتعلقة بالسحر يجب علينا دراسة الحادثة المؤسفة التي يتعرض لها الفرد او الجماعة. وهذه الحادثة يمكن تفسيرها ورجوعها لسلوكية واخلاقية الفرد او الجماعة. وهذه الحادثة يمكن تفسيرها ورجوعها لسلوكية واخلاقية الفرد الذي وقعت له الحادثة. والحوادث المؤسفة كثيرة اهمها المرض والموت والفشل الزراعي والزلازل والحروب والبراكين والفيضانات والجفاف… الخ. ويهتم الشعب الازاندي حسب قول بريجارد بمعرفة سبب وقوع الحادثة المفجعة لشخص معين دون غيره ووقوعها في زمان ومكان معينين دون وقوعها في زمان ومكان آخرين. إلا أن سكان الازاندي يعتقدون با، وقوع الحوادث الشريرة للافراد يرجع إلى وجود السحرة والمشعوذين، ويرجع إلى الأعمال الشريرة التي ارتكبها الشخص قبل وقوعه في الفاجعة. ويمكن التعرف على اسباب وقوع الحادثة الشريرة للفرد عن طريق الاتصال بالكهنة الذين يفسرون السبب المباشر لوقوع الحادثة الشريرة.

والسبب عادة لا يتعدى اعمال الشر التي قام بها الفرد المفجوع او فعاليات السحرة والمشعوذين. ولا يستطيع الكهنة إعطاء تفسيراتهم للحوادث الشريرة والمفجعة إلا من خلال الدخول في طقوس ومراسيم دينية معقدة. غير أن الدافع الأساسي الذي يحفز ابناء الشعوب البدائية لامتهان السحر والشعوذة انما هو دافع عدائي هدفه الاول والاخير جلب الضرر للآخرين. ومع هذا فإن هناك بعض السحرة لا يحملون الدوافع العدائية بالرغم من تمتعهم بقوة سحرية خارقة. اما الشعور الذي ينتاب الفرد ويدفعه إلى الدخول في ممارسات السحر فيكون على اشكال كثيرة اهمها الحسد والكراهية والغضب والانانية والطمع… الخ. أخيراً يعرف البروفسور بريجارد الشعوذة بالقول بأنها عملية متعمدة تستعمل السحر الشرير لالحاق الاذى بالآخرين. اما السحر فهو عبارة عن طقوس واساليب حركية يستعمل الساحر فيها احياناً بعض المواد بغية انجاز اهداف تقع خارج نطاق قوة السيطرة الحسية للانسان الاعتيادي. والمشعوذ هو الشخص الذي يؤذي الآخرين بطريقة غير مباشرة، وسبب الحاقه الأذى بالآخرين يعود إلى تغلب صفة الشر والكراهية والغيرة عنده. والسحر هو طريقة واسلوب تبذل فيه الجهود المتواصلة للسيطرة على البيئة والعلاقات الاجتماعية، وهو ايضاً واسطة يمكن من خلالها محاربة السحرة والمشعوذين وتهديم النجاحات والمنجزات التي احرزوها من خلال مهنة السحر.

المصدر: موسوعة علم الاجتماع

تأليف
الأستاذ الدكتور احسان محمد الحسن

مقالات ذات صله