ما هي التمارين الرياضية المناسبة للحامل؟

ما هي التمارين الرياضية المناسبة للحامل؟

هناك اعتقاد خاطئ بأن المرأة الحامل يجب أن تفرط في الراحة ولا تبذل أي مجهود يسبب لها الإرهاق، ولكن الحقيقة أن الحامل كغيرها من السيدات، ينبغي أن تحافظ على صحتها ورشاقتها وبنيتها الجسمية السليمة، لذلك تساعد ممارسة الرياضة خلال الحمل على زيادة تماسك العضلات وقوة التحمل، وذلك يؤثر على صحة المرأة خلال الحمل وبعد الولادة، كما أنه يسهّل عليها التعامل مع آلام الولادة.

ولكن ما هي التمارين الرياضية المناسبة للحامل، وما هي فوائدها؟

1- المشي: من أكثر الرياضات السهلة والآمنة، وهي تحافظ على اللياقة دون ترك أي أذى للركبة أو الكاحل، كما أنها تحافظ على صحة القلب.

2- الهرولة: وتعتبر من أكثر التمارين فاعلية في الحفاظ على صحة قوية وقلب سليم، وبالنسبة للحامل فيكفي أن تقوم بالهرولة لمدة 15 دقيقة باليوم فقط، ويمكن زيادة المدة في حال عدم الإحساس بالتعب، وإذا كانت الحامل غير معتادة على ذلك من قبل الحمل فيمكن الاستغناء عن تمرين الهرولة.

3- اليوجا: فبالإضافة لدور اليوجا المهم في الاسترخاء والهدوء النفسي، تعمل تمارين اليوجا الخاصة بالحوامل على تقوية تماسك العضلات والمحافظة على مرونة الجسم، وذلك لأن اليوجا تشمل القيام بحركات معينة توفر الليونة اللازمة للحصول على جسم قوي ذو قدرات تحمل عالية، وينصح المرأة الحامل أن تدعم تمارين اليوجا بالمشي لبضع دقائق يومياً.

4- حمل الأوزان: إذا كنتِ معتادة في حياتك اليومية على تمارين حمل الأوزان الخفيفة، فلا داعي للتوقف عنها أثناء فترة الحمل، مع مراعاة عدم حمل أوزان ثقيلة أو التمرن بشدة مع تخفيف التمارين كلما تقدّمتِ بأشهر الحمل.

5- الرقص: يمكنكِ ممارسة هواية الرقص اذا كنتِ من محبيها، فهي تقوم بتمرين قلبك وتحسّن من ليونتك ومزاجك، ولكن انتبهي جيداً لحركات الرقص وابتعدي تماماً عن أي حركة مفاجئة أو قوية.

6- السباحة: وهي من أكثر الرياضات المناسبة للحوامل وأكثرها أماناً، فهي تعمل على تمرين مجموعة كبيرة من العضلات، وتفيد القلب والرئتين. وكلما كبر بطن الحامل، ستستمتع أكثر بإحساس الخفة وانعدام الوزن في الماء.

مقالات ذات صله