ما هي السببية او العلية الاجتماعية؟

ما هي السببية او العلية الاجتماعية؟

(Social Causation)

عندما نقول بأن الحادثة أ سبب وقوع الحادثة ب فإننا نعني بأن وقوع الحادثة (أ) كان قبل وقوع الحادثة (ب)، وهذا يعني بأن وقوع الحادثة (ب) يعتمد على وقوع الحادثة (أ). إذن هناك اتصال وترابط جدلي ومنطقي بين الحادثتين.
غير أن صياغة القانون السببي تعتمد على صياغة العلاقة بين حادثتين الحادثة المستقلة والحادثة المعتمدة، أي التي يعتمد وقوعها على وجود الحادثة المستقلة. فالتفسيرات السببية ليست هي دائماً مجرد تعميمات مشتقة من طبيعة العلاقة بين الحادثة المستقلة والحادثة المعتمدة وانما هي تعميمات وقوانين قد تكون مستخرجة من حادثة معتمدة ليس لها سبب أو أسباب واضحة أدت لوقوعها. كما أننا في معظم الأحوال لا نفهم النتيجة السببية لشيء معين قبل معرفتنا لحقيقة الظروف والعوامل التي سببت النتيجة.

إلا أن التفسيرات السببية للعلوم الاجتماعية تلعب دوراً يختلف عن الدور الذي تلعبه مثل هذه التفسيرات في العلوم الطبيعية. فالعلوم الاجتماعية لم تستطع لحد الآن إيجاد القوانين السببية الثابتة ولم تتمكن من بناء وتكوين النظريات الثابتة التي تساعد في دعم تعميماتها الخاصة بالموضوعات الأساسية التي تدرسها. فهي تستطيع وضع التعميمات السببية لكنها ليس بمقدورها وضع القوانين السببية. فالعالم مثلاً يستطيع القول بأن الحادثة (أ) تولد الحادثة (ب)، لكنه لا يستطيع التكهن بأن الحادثة (أ) يجب ا، تولد الحادثة ([) حيث أن ضرورة وقوع الحوادث التي تكمن في القانون تستلزم وجود نظريات ثابتة، والعلوم الاجتماعية في الوقت الحاضر تفتقد الى مثل هذه النظريات. لهذا تختلف التفسيرات السببية للعلوم الاجتماعية عن تلك التي توجد في العلوم الطبيعية طالما ان العلوم الطبيعية نظريات ثابتة.

ومن الجدير بالملاحظة أن التعميمات السببية يمكن التعبير عنها كعبارات احتمالية. فالقانون السببي يختلف من الناحية النوعية عن العبارة التي تنص بأن وقووع الحادثة (أ) سيزيد من احتمالية وقوع الحادثة ([)، أي أن وقوع الحادثة (أ) هو شرط كافٍ لوقوع الحادثة (ب). وهذا معناه أن هناك تلازماً منطقيا ًوجدلياً بين الحادثتين.

المصدر: موسوعة علم الاجتماع

الأستاذ الدكتور احسان محمد الحسن

مقالات ذات صله