مبرمج مهاجر بدأ بـ 26 دولار ليصبح الآن مليارديرا

مبرمج مهاجر بدأ بـ 26 دولار ليصبح الآن مليارديرا

مجلة شباب 20

نجاح المبرمج كريستيان خورخي مثيرة للإعجاب فعلاً، فقد هاجر من رومانيا الشيوعية في التسعينات إلى الولايات المتحدة لا يفقه الإنكليزية أبداً ولا يملك في جيبه سوى 26 دولاراً فقط.

سكن فندقاً للشباب وعمل سائق ليموزين ليكسب قوت يومه، قبل تركه لبلده وقدومه إلى الولايات المتحدة كان يبيع أشرطة الموسيقى وتعلم بعض الإنكليزية عن طريق الأغاني، حسبما جاء في حديثه لموقع Business Insider.

ثم اشترى جهاز كمبيوتر تساوي تكلفته أجور سنة كاملة، يقول خورخي: “عندها اتهمني الآخرون بالجنون.” تعلم خورخي البرمجة بنفسه عن طريق فك شيفرات واختراق ألعاب الفيديو. تابع مسيرته ليحصل على تدريب رسمي في البرمجة وحصل على شهادة ماجستير في الهندسة الميكانيكية وشهادة في علوم الحاسوب ولكن شهاداته لم تكن معتمدة في الولايات المتحدة آنذاك.

عند وصوله إلى الولايات المتحدة عمل كسائق شخصي لرجل يدعى آندرو ساكس، وبمساعدة ساكس أنشأوا أول شركة برمجة كانت تتعامل بالبيانات الكبيرة ثم باعوها لـشركة Experian وعمل خورخي لديها كرئيس قسم التقنية لعدة سنوات لاحقة.

ثم أنشأ شركة برمجة أخرى TIAN ودمجها مع شركة OutlookSoft. لاحقاً اشترت شركة SAP شركة OutlookSoft والتي كانت تقوم بتحليلات للشركات للتنبؤ بتوجهات العمل من خلال المعاملات التجارية. وعمل خورخي لدى SAP كمدير تنفيذي لعدة سنوات أخرى.

ثم أنشأ خورخي شركة جديدة أخرى Tidemark وهي برمجية تقوم أيضاً بتحليلات الأعمال ولكنها مصممة لتلائم عصر التكنولوجيا حيث يتم تشغيلها على الحواسيب اللوحية والسحابية. البرمجية شبيهة ببرمجية سيري المتوفرة على أجهزة الآيفون حيث يمكن للمستخدمين أن يطرحوا سؤالاً يخص أعمالهم لتجيب البرمجية عليه.

خلال 18 شهر من اطلاق البرمجية حققت عائدات بقيمة 45 مليون دولار، ولا زالت تنمو بمعدل 300% في كل سنة وحققت في سنة 2014 أكثر من 80 مليون دولار من شركات كثيرة في وادي السيلكون.

 

lamia-up-translate

بقلم : لمياء العلبي – مترجمة ومحررة في مجلة شباب 20

مقالات ذات صله