محكمة دبي تبت في أمر أشهر قضية سرقة في الإمارات

محكمة دبي تبت في أمر أشهر قضية سرقة في الإمارات

مجلة شباب 20

صدر الحكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات مع الابعاد عن دولة الإمارات، بحق المتورطين في أشهر قضية احتيال على تاجر ذهب من جنسية عربية والمعروفة باسم قضية البرنس.

وجاء الحكم الصادر من محكمة الجنايات في دبي بإدانة ثلاث أوروبيين بتهمة الاستيلاء على 6.5 كيلوغرامات مجوهرات تقدر قيمتها بنحو 12 مليون درهم.

وبحسب صحيفة “البيان” الإماراتية فأن تفاصيل الجريمة التي نفذت بأسلوب التحايل والاستدراج والابتزاز كشفتها النيابة العامة أمام الهيئة القضائية، حيث ذكرت أن 3 متهمين خططوا بالتنسيق مع بقية العصابة الموجودة في فرنسا، لسرقة محل الذهب من خلال إبداء رغبتهم في افتتاح محل مجوهرات، وأنهم بصدد شراء كمية من الذهب مقابل الحصول على تخفيض على قيمتها، وذلك من خلال ارسال مندوب ليختار المجوهرات من محل المجني عليه على مدى ثلاثة أيام.

وبينت النيابة أن العصابة تمكنت من الاستيلاء على 55 عقداً من الألماس، و25 سواراً، و71 تعليقة أذن، و120 خاتماً، يبلغ وزنها مجتمعة 6.5 كيلوغرامات.

اما عن طريقة تنفيذ العملية اوضحت النيابة أن رئيس العصابة الذي اشرف على التنفيذ من فرنسا اتصل بالمجني عليه وعبر عن رغبته بشراء كمية الذهب التي تم اختيارها من قبل المندوب  وانه سيسلمه قيمتها في باريس بعد اكمال الصفقة حيث سافر التاجر مع ابنه الى فرنسا ليتم هناك اختطاف ابنه وابتزازه وتهديده بالقتل واجبروه  على الاتصال بالموظف الموجود في محل الذهب في دبي والإيعاز إليه بتسليم المندوب البضاعة التي أختارها قبل أن يطلقوا سراحهما، بالتزامن مع تأكدهم من تسليم الموظف المجوهرات المشار إليها، إلى بقية أفراد العصابة في دبي.

 

مقالات ذات صله