مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج

مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج

تلجأ الزوجة إلى استخدام وسائل منع الحمل من أجل تأجيل الحمل لعدة سنوات ولكن يوجد ضرر على المرأة بسبب تعود الجسم على تلك الوسائل، خاصة وأن الكثير من المقبلين على الزواج يفضلوا عدم الإنجاب خلال فترة معينة نظرا للظروف المعيشية فقد يسعى كل من الزوج والزوجة إلى تحقيق ذاتهم في بادئ الأمر قبل الانشغال بتربية الأطفال.

مخاطر وسائل منع الحمل :

لابد من التأكد من أن صحة الزوج والزوجة الإنجابية طبيعية، ولا يوجد بها مشكله حتى لا تتفاقم تلك المشكلة ويصبح حلم الإنجاب مستحيل نظرا لكثرة استخدام وسائل منع الحمل فيما بعد وإذا كانت الحالة طبيعية للزوجين فلا بأس من التحري عن أفضل وسيلة من أجل منع الحمل حتى لا تؤثر على الصحة الإنجابية لكل من الزوج والزوجة.

مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج
مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج

1-حبوب منع الحمل :

هناك العديد من الأضرار التي تلحق بالمرأة من تناول حبوب منع الحمل  والتي من ضمنها حدوث الكثير من الاضطرابات في الدورة الشهرية.، من الممكن أن يؤدي إلى حدوث إضعاف في المبيض.  قلة نشاط المبيض وبالتالي يقلل من فرصة حدوث حمل على المدى البعيد.

ومن الجدير بالذكر أن لكثير من الأطباء لا ينصحون النساء بتناول حبوب منع الحمل خاصة في بداية الزواج من أجل تأجيل الحمل لفترة وإن اضطرت المرأة كي تستخدم تلك الوسيلة فلابد أن لا تكون لفترة طويلة .

2-الواقي الذكري :

فالمرأة من الممكن أن تزيد الحساسية لها من الأجسام المطاطية والبلاستيكية خاصة مع ملامسته لجسمها كما أن المرأة من الممكن أن تعاني من عدم الوصول للذة الجنسية وهو ما سيؤدي إلى حدوث مشكلة في العلاقة بينها وبين الزوج.

وعلى الرغم من أن الواقي الذكري المطاطي يعد واحد من بين آمن الوسائل الخاصة بمنع الحمل حيث أنه يقلل من المشاكل التي من الممكن أن تحدث للمرأة، نتيجة تناول أي من وسائل منع الحمل الأخرى إلا أنه أيضا من الممكن أن يسبب سوء العلاقة بين الزوجين.

مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج
مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج

3-اللولب لمنع الحمل :

أكدت الكثير من الدراسات على أن أستخدام اللولب خلال الفترة الأولى من الزواج وقبل الحمل من الممكن أن يؤدي لحدوث عقم أبدي لدى المرأة بمعنى أنها لن يكون لديها قدرة على الإنجاب مرة أخرى حيث أن وجود جسم غريب لدى المرأة في بادئ الحياة الزوجية يضعف المرأة ويزيد من نسبة توتر الزوجين في البداية حيث أن الكثير من الأطباء ينصحون بضرورة وضع اللولب بعد الولادة الثانية أو الثالثة.

مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج
مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج

طريقة آمنه لتأخير الحمل :

من الممكن أن تلجأ الزوجة إلى حساب موعد التبويض وقياس درجة الحرارة من أجل التعرف على الوقت الأمن لحدوث الجماع ولن يحدث خلال ذلك الوقت حمل، والجدير بالذكر فإن تلك الطريقة من بين الطرق الأكثر آمانا للزوجين فلا تحمل أي أعراض جانبية لكل منهم، حيث تعمل المرأة على احتساب أيام الدورة الشهرية ويمكنها التأكد من ذلك الأمر من خلال قياس درجة حرارة الجسم.

مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج
مخاطر استخدام وسائل منع الحمل في أول الزواج

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله