مدينة خريبكة المغربية

خريبكة مدينة مغربية تقع في وسط المملكة وهي عاصمة إقليم خريبكة التابع لجهة الشاوية-ورديغة ويبلغ عدد سكانها 360.000 نسمة (تعداد 2007)
تبعد بمسافة 107 كيلومتر عن الدار البيضاء. وب 206 كيلومتر عن العاصمة الرباط و 200 كيلومتر عن مدينة مراكش و 99 كيلومتر عن مدينة بني ملال و 60 كيلومتر عن مدينة سطات عاصمة إقليم سطات وجهة الشاوية-ورديغة التي ينتمي إليها إقليم خريبكة.
ترتفع عن سطح البحر بارتفاع يبلغ 820 مترا نظرا لتواجدها على هضبة الفوسفاط المعروفة أيضا باسم هضبة ورديغة وتأسست المدينة سنة 1923 م من طرف سلطات الحماية الفرنسية عندما اكتشفوا الفوسفاط في الإقليم ويتواجد مقر مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بهذه المدينة ويعتبر إقليمها أكبر مصدر للفوسفاط في العالم إذ توجد عدة مناجم أبرزها منجم سيدي شنان بالقرب من مدينة وادي زم التابعة لإقليم خريبكة والتي تبعد عنها بمسافة 30 كيلومتر وقرية بولنوار المنجمية (5 كيلومتر) وبلدة بوجنيبة (10 كيلومتر) وبلدةحطان (المعروفة باسم “الشعبة” نظرا لارتفاعها وكثرة شعبها) و يحد إقليم خريبكةمن الشرق إقليم بني ملال ومن الغربإقليم ابن سليمان ومن الجنوب إقليم سطات ومن الشمال إقليم الخميسات.
يزخر إقليم خريبكة بثروة منجمية مهمة، حيث تحتل المرتبة الأولى على الصعيد الوطني بتوفرها على احتياطي جد مهم من الفوسفات بالمغرب يقدر ب 37.35 مليار م3 إلى غاية 1 يناير 2000[1] لاننسى أيضا ان مدينة خريبكة من المدن الاكتر جلب للعملة الصعبة ودلك بحكم جاليتها المقيمة بإيطاليا
تتميز الأنشطة الثقافية بالإقليم بالتنوع والانفتاح، وتبقى أبرز التظاهرات الثقافية بخريبكة كالتالي :
المهرجان الدولي للسينما الأفريقية بخريبكة
وتهدف هذه التظاهرة إلى :
الإسهام في إشعاع الثقافات الوطنية الإفريقية عن طريق تطوير السينما الإفريقية كوسيلة لتعبير وظاهرة ثقافية وتربوية.
فتح مجال الاتصال والحوار بين السينمائيين والفنانين ورجالات الثقافة الأفارقة من أجل التعارف وتوسيع وتبادل الأفكار والخبرات والتجارب.
الإسهام في بناء الوحدة الإفريقية على أسس السلام وتقوية روابط الصداقة بين الشعوب الإفريقية.
-ينظم مهرجان السينما الإفريقية كل سنة بمدينة خريبكة ويحضره ألمع الممثلين والممثلات وكذلك المخرجين والمخرجات وكل من ل اهتمام واسع بالفن السابع كما يتم عرض الأفلام بالمركب الثقافي وكذا قاعة الأفراح بمدينة خريبكة ويتم تنظيم الندوات والحوارات بدار الثقافة وبفندق Golden Tulip Farah وبإقامة بودرقة وعمالة إقليم خريبكة. كما يتم منح عدة جوائز قيمة منها جائزة الإخراج، جائزة العمل الأول, جائزة السيناريو, جائزة المونتاج، جائزة الموسيقى الأصلية، جائزة أول دور نسائي, جائزة أول دور رجال, جائزة السينيفيليا المغربية “دونكيشوط” ويتم توزيع جوائز إضافية وشهادات تقديرية…
المهرجان الوطني لعبيدات الرمى:
هذا المهرجان الذي حقق التراكم المطلوب باستقطابه لأهم وأعرق الفرق الممارسة لهذا الثرات الشعبي إلى إقليم خريبكة للمشاركة في عرسها السنوي. وإذا كان المهرجان في دروته الأولى قد سطر ضمن مبتدئه الولية:-إحياء هذا الفن والتعريف به ورد الاعتبار له والاحتفاء بمشايخه. -تقديم هذا التراث الشعبي بأساليب وادوات معاصرة من صوت تستقطب المستمع المغربي وخاصة الشباب وتفتح معارفه على ثقافة الأجداد. فإن هاته الدورة الني نظمت بمدن : خريبكة، وادي زم, وأبي الجعد من 25 إلى 28 ماي 2000 والتي عرفت مشاركة 1 فرقة من أقاليم ينتشر بها هذا الفن: (خريبكة ،بني ملال، الخميسات, إقليم السراغنة، وبن سليمان). وقد ربحت الرهان. كانت بحق دورة التعريف, وهذا مهد الطريق لكي تكون الدورة الثانية دورة الترسيخ والنجاح بامتياز من خلال الانتشار الواسع الذي عرفه المهرجان على المستوى الوطني والتغطية للصحافة والإذاعة والتلفزة المغربية إذ صار تراث عبيدات الرمى من الفرجات المحببة لذا الجمهور المحلي والوطني. وقد نظمت هاته التظاهرة ما بين 13 و 5 أبريل 20001 وعرفت مشاركة 20 فرقة من أقاليم :(خريبكة ،بني ملال، الخميسات, إقليم السراغنة، وبن سليمان، أسفي، مراكش وسطات) أما الدورة الثالثة التي كان شعارها الاستمرار عرفت مشاركة 24 مجموعة من أقاليم:(خريبكة ،بني ملال، الخميسات, إقليم السراغنة، وبن سليمان, مراكش، أكادير والقنيطرة) فقد توقفت مباشرة بعد اليوم الأول بسبب التطور الخطير الذي عرفته الأوضاع في فلسطين وكان مقررا لها أيام 29, 30 ’ 31 مارس 2002.
المعرض الجهوي:
كما تشتهر مدينة خريبكة بإقامة المعرض الجهوي والذي وصل إلى دورته السابعة والذي يقام بدار الثقافة وبساحة المدينة القديمة بخريبكة.
مهرجان بوعبيد الشرقي:
كما أصبحت تشتهر بالمدينة الروحية والعلمية لإقليم خريبكة من خلال الزاوية الشرقاوية الشهيرة بأبي الجعد، والتي تستقطب زوارا من جنسيات وأديان مختلفة.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله