مشاكل وحلول تتعلق بتناول اللحوم في عيد الأضحى

مشاكل وحلول تتعلق بتناول اللحوم في عيد الأضحى

مجلة شباب 20
مشاكل وحلول تتعلق بتناول اللحوم في عيد الأضحى

يعتبر عيد الأضحى من أكثر المناسبات التي نتناول فيها اللحوم، بسبب الأضاحي وتوزيع اللحوم على الأقارب والجيران، وإقامة الولائم التي تجتمع حولها العائلة بهذه المناسبة. وتناول الكثير من اللحوم يعني الحصول على كميات كبيرة من الدهون والبروتينات، مما يسبب الكثير من المشاكل التي ينصح بتجنبها من خلال توخي الحذر باتباع النصائح التالية.

1- مشكلة العطش: يشعر الشخص الذي يتناول اللحوم وربما المخللات المتنوعة معها بالعطش الشديد الذي يدفعه لشرب كميات كبيرة من الماء بعد الوجبة أو خلالها، ولتجنب هذه المشكلة ينصح بتناول كوبين من الماء قبل الوجبة وتناول كوبين آخرين بعد تناول الوجبة بساعتين، ومراعاة التقليل من الدهون والمخللات.

2- مشكلة ارتفاع الكولسترول: فتناول الأعضاء الداخلية للذبيحة مثل الكبد والكلى وغيرها، يؤدي لارتفاع كبير في معدل الكولسترول بالدم. ولذلك ينصح بعدم الإكثار من تناول هذه الأطعمة، والاكتفاء بتناولها مرة واحدة فقط في العيد وبكمية معقولة، كما ينبغي أن يمتنع مريض القلب والكبد عن تناولها نهائياً.

3- مشكلة الطهي غير الصحي: فطريقة طهي اللحوم ونوعية المكونات التي يتم إضافتها، تؤثر على نتائج تناول اللحوم وتجعلها أكثر ضرراً، فطهي الأطباق بطريقة تزيد من الدهون وكمية الدسم فيها، من الأمور التي يجب الابتعاد عنها وإدراك خطورتها، ولتفادي أضرار الدهون الزائدة في أطباق اللحوم التي يكثر تناولها في العيد، ينصح بإزالة الأكياس الدهنية وعدم إضافة السمنة أو الزيوت الدسمة والاكتفاء بكمية قليلة من الزيوت الصحية، كما يمكن الاعتماد على طريقة الطهي بالبخار أو الشواء بدلاً من السلق أو القلي.

4- مشكلة أضرار لحم الضأن: فالإكثار من تناول لحم الضأن يؤدي لحدوث الانتفاخ واضطرابات في الجهاز الهضمي، وزيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع مستوى الكولسترول، لأن لحم الضأن يحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية المشبعة. وحلّ هذه المشكلة ممكن إذا التزم الشخص بتناول كمية محدودة وغير مفرطة منه، والالتزام بطهيه بطريقة الشيّ بعد السلق للتقليل من الدهون الموجودة فيه.

مقالات ذات صله