مشكور

أي شخص يتردد على المنتديات العربية سيعرف أن كلمة “مشكوووور” هي الكلمة الأكثر استخداما في فضائنا المنتدياتي العربي!

حتى أنك تجد أعضاءً في المنتدى الذي تزوره لهم مئات المشاركات،فتعتقد –لوهلة – أن من تقرأ له كلمة “مشكووووور” شخص مثقف يثري أي منتدى يدخل إليه بمشاركاته القيّمة!

لكن حينما تعود إلى الــprofile الخاص بهذا الشخص  لتتطّلع على جميع المشاركات التي كتبها منذ ان تواجد في المنتدى،ستجد أن جميع مشاركاته وفي كل المواضيع هي كلمة واحدة:

“مشكوووووووور”!

وللأمانة…قد يضيف هذا العضو إلى كلمة “مشكووووور” التي يكتبها في كل موضوع،قد يضيف كلمة أكثر قيمة من كلمة “مشكووور”،فيزيد عبارة “ما قصّرت يا الغالي”!

بالتأكيد نحن هنا مجرد راصدين لحركة المشاركات في أغلب المنتديات العربية التي تعتمد في نشاطها على هذه الكلمة الفارغة والتي ليس لها معنى!

فتجد أحد الأعضاء قد طرح موضوعا للنقاش،أو وضع سؤالا ينتظر عليه إجابة،أو وضع فكرة ينتظر من يؤيّده فيها أو يعارضه،فتستعرض الردود على الموضوع  لتقرأ المشاركات التي تُعد بالعشرات وأحيانا بالمئات،لتجد أنها – للأسف- لا تحتوي إلا على كلمة واحدة وهي :

“مشكووووور”!

نحن هنا لا نحاسب الناس على درجة ثقافتهم –بالتأكيد- ،ولا نطلب من أحد أن يصبح علاّمة لكي يشارك في منتدى،لكن المنتدى كفكرة يقوم على مبدأ أساسي ألا وهو الحوار وتبادل الخبرات!

فكلمة “مشكوووووور” تختزل رأيك في الموضوع،وتسطّح الموضوع المطروح للحوار،فيصبح طارح الموضوع وكأنه أحضر لك “قُفّة تمر” مع فنجان قهوة،ولم يحضر معه موضوعا فكريا أو تقنيا أو إنسانيا يهدف من طرحه النقاش والحوار،الذي سوف تستفيد أنت منه بالدرجة الأولى وغيرك ممن سيقرؤون الموضوع بالدرجة الثانية!

قد يقول قائم:”ما بالُ أبو كبريتة مهتما بهذا الموضوع لهذه الدرجة،والموضوع كلّه كلمة يعبر بها الأشخاص عن وجودهم وتواجدهم بالمنتدى –حتى لو كانوا مش فاهمين حاجة-؟”وهنا نجيب ونقول:

كلمة “مشكووووور” وقولها “عمّال على بطّال”  تؤدي إلى كوارث لأعضاء المنتدى نفسه،فمن الأمور المضحكة أن يدخل احد القراصنة إلى أحد المنتديات ليكتب موضوعا يقول فيه:

 “طريقة مضمونة..اتبعوا هذه الخطوات لكي تتمكنوا من إرسال رسالة sms من بريدكم الالكتروني إلى هاتفكم الجوال”

وبمتابعة هذا الشخص وطريقته،ستجد أن هذه الطريقة ما هي إلا “نصب واحتيال” لكي يسلب هذا القرصان كلمات السر لبريد الأعضاء وأرقام هواتفهم الجوالة!

 طبعا لن تجد في المنتدى من سيوقفه –،لأن ما من أحد يعرف “ما الحكاية”،اللهم أنك ستجد عشرات المشاركات على الموضوع نفسه،ولا تحتوي هذه المشاركات إلا على كلمة واحدة وهي  “مشكوووور” !

القرّاء المساكين وزوار المنتدى يطبّقون طريقة القرصان حرفيا،انطلاقا من إيمانهم من أن زملاؤهم لم يقولوا “مشكووووور” لهذا العضو على موضوعه هذا إلا لأن الحقائق المذكورة في الموضوع هي صحيحة وجربوها،لذا انبرى هؤلاء في شكر هذا العضو الذي هو بالحقيقة مجرد قرصان سوف يسرق بريد وكلمات السر لكل من طبّق طريقته!

فهل عرفتم الآن ما هي خطورة “مشكووووور”!وما هذا إلا مثال فقط!

..سؤالك لطارح الموضوع عن كلمة أشكلت عليك أو لم تفهمها أو لم يوّفق كاتب الموضوع بصياغتها ليس عيبا ولا جريمة،بل العيب أن تكتب “مشكوووور” دون أن تعلم أن قلمك هو أمانة،وكلمة “مشكووور” التي كتبتها هي خيانة إذا لم تفهم ما هو الموضوع،و سوف تُفقدك “مشكووور” مصداقيتك وتُفقد المنتدى الذي تحب مصداقيته،وسيتحوّل المنتدى بنظر الآخرين إلى منتدى “مشكوووور”!فيصبح بلا طعم أو رائحة إلا رائحة المجاملات المملة،والحوار السخيف الذي يسفّه أعظم المواضيع وأشدها خطورة وأكثرها حاجة لتعاطي الرأي بين الجميع!

اكتب ما شئت..اسأل عما تريد…فصاحب الموضوع إن لم يستطع أن يجيبك،فهناك من يستطيعون فعل ذلك إذا رؤوا منك اهتماما بالموضوع المطروح.

هذه دعوة منا في شباب 20 لمقاومة ثقافة “منتديات مشكوووور” والتوقف عن الإسفاف والتملق في الحوارات الالكترونية،ودعوة منا لأصحاب المنتديات والمدونات كي يشنّوا حملة ضد أعضاء “مكشووور”،ويقوموا بحملة أخرى لتعليم الأعضاء الجدد والقدامى ثقافة الحوار،ففي الحوار ألق وجمال وعلم ومعرفة،والاختلاف نعمة،فحتى لو اختلفت مع شخص في موضوع ما في منتدى ما،فان مجاملتك له لن تفيده،كما أنها لن تفيدك،وأيضا لن تفيد  القراء وزوار المنتدى.

في مدوّنتك…حاول أن تبتعد عن أي شخص يكتب لك كلمة “مشكوووور” ومشتقاتها،لأنه لا يريد بك خيرا،ولا يكترث بما تكتب!

فلو كان قد قرأ كلماتك وفهمها،لأرسل إليك.. وكتب لك  أنه يوافقك في كذا ..ويختلف معك في كذا..وقد يقول لك :لو فعلت كذا لكان أجمل… ولو تركت فعل كذا لكان الموضوع أبهى!وهنا أنت ستستفيد والجميع سيستفيد.

وبالنهاية….”مشكوووووور وما قصّرتم يالغاليين” على قراءة كلماتي!

منشور في شباب 20 في عام 2007

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله