مصرية تزوج عليها زوجها فأبلغت السلطات الأمنية بأن زوجها إرهابي

مصرية تزوج عليها زوجها فأبلغت السلطات الأمنية بأن زوجها إرهابي

مجلة شباب 20

لم يكن رد فعل الزوجة على خيانة زوجها لها بعد أن تزوج من ثانية عليها، تقليدياً كما في حالات مشابهة، فلم تطلب الطلاق كما تفعل الكثير في مثل حالتها، و لم تحضر سكيناً لتقطيعه إرباً انتقامًا منه، و تقطيع جثته في أكياس كما تمتلئ صفحات الحوادث بجرائم من هذا النوع.

كانت أذكى من غيرها.. فلم تورط نفسها في جريمة قتل تدفع بها إلى حبل المشنقة.. بل تصرفت بكل مكر و دهاء، و لجأت للانتقام من زوجها بحيلة ربما الشيطان لم يفكر نفسه فيها.. تركته يتزوج بالفعل.

إلا أنها لم تدعه يهنئ بعروسه و يدخل بها، ففي يوم زفافه أبلغت عنه جهاز “الأمن الوطني” المصري، بعد أن اتهمته هو و زوجته الجديدة بالانضمام لتنظيم إرهابي، تفاصيل الواقعة و كما يرويها المحامي و الناشط الحقوقي، خالد المصري جاءت عندما تلقى اتصالاً هاتفياً من سيدة تطلب مساعدته و هي تبكي و في حالة انهيار، و أخبرته أن زوجها تم إلقاء القبض عليه منذ شهرين في “ليلة الدخلة و أنها طرقت جميع الأبواب و سألت عليه في كل مكان و لكنها لم تصل لأي معلومة عن مكان احتجازه”.

حتى هنا – و كما يروي “المصري” – و الموقف طبيعي جدًا، “و لكن المفاجأة التي أخبرتني بها هذه الزوجة التعيسة هي أنها زوجة ثانية و علمت أن زوجته الأولى هي من بلغت عنه أمن الدولة و قالت إنهما منضمان لجماعة إرهابية حينما علمت أنه سوف يتزوج عليها، و بالفعل تم إلقاء القبض عليه هو و زوجته الثانية و تم إطلاق سراح الزوجة الثانية و احتجاز زوجها و حتى الآن لا تعرف طريقه”.

و هو ما دفع “المصري” إلى التعليق عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قائلاً: “الدنيا اتقل خيرها يا جماعة يعني تحبس زوجها و تقتله و لا يتجوز عليها”.

مقالات ذات صله