مصرية تعذب ابنها حتى الموت: هذه تفاصيل الجريمة

مصرية تعذب ابنها حتى الموت: هذه تفاصيل الجريمة

مجلة شباب 20

قامت أم بتعذيب نجلها الوحيد لمدة 3 ساعات داخل منزلها في منطقة روض الفرج شمالي القاهرة حتى فارق الحياة في الحال، بسبب رفضه تنفيذ طلباتها.

و في تفاصيل التحقيقات فإن الأم نجلاء. س (39 عاماً) خططت للتخلص من جثة نجلها نادر (9 سنوات) حيث أحضرت “شوال” من البلاستك و وضعت داخله الجثة ثم حملته داخل باص، و توجهت إلى منطقة زراعية في محافظة الجيزة و تخلصت من الجثة بإلقائها وسط الزراعات.

من ثم عادت القاتلة إلى منزلها و اشترت عدداً كبيراً من المساحيق و أزالت آثار الدماء من الشقة كما أنها تمكنت من التخلص من ملابسها التي كان عليها آثار الدماء بحرقها، و عندما عاد زوجها من العمل في اليوم التالي عقب انتهاء عمله كسائق على سيارة نقل أخبرته أن ابنهما خرج لشراء بعض احتياجاته و اختفى و لم يعد.

و بعدها توجهت القاتلة إلى قسم شرطة روض الفرج و حررت محضراً بتغيب نجلها من أجل إبعاد أعين المباحث عنها لكن أعمال الفحص تبين منها أن الجثة التي عثرت عليها الشرطة في منطقة زراعية بالجيزة تخص المواصفات التي أدلت بها المتهمة وزوجها، و باستدعائها تعرفت على جثته، فطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، نقلاً عن “جريدة الأنباء” الكويتية.

و خلال التحقيق تبين تضارب في أقوال المتهمة، ما وضعها في موضع الشبهات و بتضييق الخناق عليها انهارت المتهمة و اعترفت بتفاصيل جريمتها فقررت النيابة حبسها على ذمة التحقيقات بعد أن انتدبت الطب الشرعي لتشريح جثمان الطفل لبيان سبب الوفاة.

من جهته، أقرّ والد الضحية في محاضر الشرطة و النيابة أنه عرف بالواقعة من زوجته التي أدعت عقب تنفيذها للجريمة أن نجلهما خرج لشراء بعض احتياجاته الشخصية بعدما حصل منها على 5 جنيهات و عندما انتظرته لم تجده فتوجهت إلى أبناء الجيران و زملائه في المدرسة و سألت عنه فلم تجده، و أنها اتصلت به من أجل الحضور لمساعدتها في البحث عنه.

مقالات ذات صله