مغرّدون: كلنا أبناؤك يا بو راشد.. كلنا راشد

مغرّدون: كلنا أبناؤك يا بو راشد.. كلنا راشد

سجل وسم (#الشيخ_راشد_بن_محمد_في_ذمة_الله) على مواقع التواصل الاجتماعي في غضون 3 ساعات 185 مليون مشاهدة حول العالم على «ترند» الإمارات و«الترند» العالمي، و حملت التغريدات في مجملها عبارات الحزن على فراق المغفور له بإذن الله، الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم.

بقلوب راضية بقضاء الله تعالى، وبقلوب تعتصر حزناً، وبقلوب محتسبة، استهل مغردون معظم تغريداتهم التي حملت في طياتها الكثير من عبارات الألم، فامتلأت بها صفحات التواصل الاجتماعي ألماً لفراق عزيز.

عزاء الشهداء

وغرد «فرسان الإمارات»: أتمنى من الجميع، الدعاء للمغفور له بإذن الله، الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم. ودوّن ضرار بالهول الفلاسي مدير عام مؤسسة وطني الإمارات «اللهم اغفر للشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وارفع درجته في المهديين»، وقال الدكتور علي النعيمي «اللهم اغفر له وارحمه وأسبغ عليه رحمتك، وأدخله جنتك وتوله بلطفك».

ودون الإعلامي محمد عبيد هلال «بالأمس كان يذهب سعياً على قدميه لتقديم العزاء في شهداء الوطن، واليوم يأخذ والده العزاء فيه، وإن العين لتدمع، وإن القلب ليحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا لفراقك يا راشد لمحزونون»..

وتفاعل عمر الساعدي «شهر حزين جداً للإمارات، فبعد استشهاد جنودنا البواسل في اليمن، ها نحن اليوم نفجع بخبر وفاة الشيخ راشد». وشاركه محمد النزر الفلاسي «لم نر منه إلا كل خير وتواضع وطيب وكرم نسل آل مكتوم، فنسأل الله أن يغفر له، ويسكنه فسيح جناته، وعزاؤنا ومواساتنا لك يا والدنا بو راشد، نسأل الله أن يصبرك على فقيدك الغالي راشــد، طيب الله ثراه».

وتفاعلت «بنت فريج المرر» بتغريدة «وداعاً راشد، قلب جميل ومُحيّا، وترحل في أفضل أيام الله، نستودعك الرحمن الذي لا تضيع ودائعه»، وقال إبراهيم بهزاد «خبر مؤلم، ويحزننا جميعاً قيادةً وشعباً».

فقيد دبي

ودوّن علي الغفلي «دبي اليوم حزينة لحزنك يا والدنا وقائدنا ومعلمنا، كلنا أبناؤك يا بو راشد، كلنا راشد»، وشاركه الشاعر صالح الناصر «الله يعوّض شباب الشيخ بالجنة، آمين»، وتفاعلت رحاب «حزن كبير يكتنف صدورنا، لا نملك معه إلا أن نقول، إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم ألهمنا الصبر والسلوان»، وقال محمود «دبي اليوم حزينة لحزنك يا والدنا وقائدنا ومعلمنا بو راشد».

وتفاعل عمار «بك نعزّي دبي وكل الإمارات، يا واحدٍ من نور خدّك ضياها»، ودونت أم عفاف «يا صاحب السمو الشيخ، الولد غالي، لكن، كل من عليها فان، ويبقى وجه ربك ذي الجلال والإكرام.. الصبر»..

وشاركها الحر العامري «فقدان من مثلك خساره، فكيف أنت يا راشد! الشعب كله في مراره، إهنا شهيد وانته إهناك، خبر مؤلم فقيد دبي غالي، اللهمّ اغفر له وارحمه، وأدخله جنّات النعيم»، في حين غردت ريم «الحزن يخيم على دولتي الغالية، اللهم لا تحملنا مالنا طاقة لنا به»..

وتفاعل أحمد خليفة «على قدر ما أعطيتنا وأسعدتنا، وعلى كثر إخلاصك لشعبك، نسأل الله أن يرحم فلذة قلبك»، وقالت وفاء أحمد «توفي في هذه الأيام الفضيلة، اللهم إنه في كفالتك، فهل جزاء الضيف إلا الإكرام والإحسان».

جو دبي

وشارك سلطان «نعزي أهلنا في الإمارات الحبيبة في وفاة الفقيد، ونسأل المولى أن يتغمده بواسع مغفرته»، وقال محمد الزماتان «نتقدم بأحر التعازي القلبية للإمارات العربية المتحدة، حكومة وشعباً، لوفاة المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم»، وأضافت مريم «حزينٌ شعبك يا زايد، ما طاب جرح الشهداء، إلا وفقَد محمد ولده راشد»..

وقالت أسما «جو دبي اليوم حزين وضايق غصه، وضيق وصدور وسيعه، الحزن في هاليوم عم الخلايق، لأن دبي اليوم ما هي سعيدة»، وتفاعل أحمد «حزين شعبك يا وطن، جنودنا البواسل، ثم الشيخ راشد، اللهم ارحمهم جميعاً، وأسكنهم جناتك»، وشاركه سعيد المهيري «إن العين لتدمع، والقلب ليحزن، وإنا على فراقك لمحزون»..

في حين قال سلطان الشدادي «أوجعنا الخبر مثل ما أوجعكم، نسأل الله أن يجعل الجنة مثواه، وخالص تعازينا لأهل الإمارات»، ودونت أم فهد «انا اشهدنك يالموت، تدل وتختار، ولا اخترت إلا شيخ الرياييل، الله يصبر والديك واحبابك»، وتفاعلت لولا «لا توجد كلمات تعبر عما في داخلنا، ولا يسعنا سوى أن نرضى بقضاء الله وقدره، فالموت علينا حق لا مفر منه».

أيام فضيلة

وقالت عايشة آل علي «انشهد إنك يا راشد فقيده، على الأدب وأهلك وربعـك والاصحاب»، ودون خالد علي العبري «إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم إن والده قد واسى شعباً بكامله فواسِه في فقده يا الله»، في حين دون عبد الهادي الشيخ «تكمن الحياة ما بين بكاء الإنسان لحظة ولادته، وبين البكاء عليه لحظة مماته، إنا لله وإنا إليه راجعون»..

وجاءت مشاركة حصة الشحي «رحل في أيام فضيلة، اللهم ارحمه واغفر له وثبته عند السؤال»، وتفاعل عبد الرحمن الحازمي «وفاة أبناء عمالقة التغيير يؤلم الأمة جمعاء، وخصوصاً الابن الأكبر، لأنه عادة نشأ في لحظات التحدي والبناء لوالده».

ثوب الحزن

غردت م. سارة «صال وجال في الإمارات ليعزي أهالي الشهداء ويقف إلى جانبهم ويواسيهم، واليوم نعزيه برحيل فلذة كبده». وشاركت نور «ليست دبي وحيدة في حزنهـا، فالكل بالثوب الحزين مسربل». ودوّن ماجد «والله يا راشد، لك تهلّ هالعين وتبكي على فرقاك كل الدياري.. عساها آخر الاحزان في دبي».

وتفاعلت علياء «وأظلم بنا جو الإمارات ودبي، وبعد حزن الشهداء، راح راشد». وغرد عماد المديقر «ادعوا لأخيكم، الذي يذكره الجميع بالخير، مخلصاً لدينه ووطنه وقيادته، فجزاه الله خير الجزاء».

 

 

جريدة البيان

مقالات ذات صله