مكياج التسعينيات يفرض نفسه من جديد

مكياج التسعينيات يفرض نفسه من جديد

مجلة شباب 20

مكياج التسعينات يفرض نفسه من جديد

يسير عالم الجمال والموضة في دائرة متحركة لا يمكن أن تتوقف، فما كان دارجاً في حقبة معينة لا يختفي للأبد، بل يمكن أن يعود ويسيطر من جديد، خاصة إذا كان مميزاً وقادراً على أن يمنح المرأة التألق والجمال المطلوب.

وفيما يتعلق بأساليب المكياج، نلاحظ أن ما كان دارجاً في التسعينات، عاد ليتألق ويفرض نفسه من جديد في ساحات التجميل والمكياج، وذلك على النحو التالي:

أولاً: رسمة الحواجب
لا تقلقي نفسك برسمة الحواجب بعد اليوم، ولا تأخذي الكثير من الوقت لرسمهما، لأن موضة التّسعينات عادت لتمنح المرأة حواجب طبيعيّة لإطلالة جذّابة وراقية.

ثانياً: مكياج العيون
عادت موضة الآيلاينر العريض الممدود لتزيّن عيون السّيدات، دون الحاجة لاعتماد ظلال العيون بالألوان البرّاقة، بل الاكتفاء بألوان ترابية تمنح العينين إطلالة طبيعية. ويمكن جعل اللوك عصرياً أكثر من خلال تقنيّة تطبيق الظلال تحت الرموش السفليّة بطريقة غير محددة، إلى جانب اعتماد اللون الفاتح عند أول العين لمنحها نظرة مشرقة.

ثالثاً: الشفتين
بعد أن انتشرت موضة ألوان أحمر الشفاه الفاتحة واللامعة، عادت صيحة أحمر الشفاه غير اللماع لتبرز نفسها من جديد. لذلك، لا تحتاري في اختيار الأنسب لإطلالتك العصريّة بل انطلقي وتألقي بالألوان الداكنة وغير اللامعة التي عادت بقوة من التسعينات.

مقالات ذات صله