من هنّ ساحرات مدينة “سالم” وكيف بدأ عصرهن؟

من هنّ ساحرات مدينة “سالم” وكيف بدأ عصرهن؟

مجلة شباب 20
في زمان قل فيه العلم وازداد به الايمان بالخرافات وأقاويل السحرة والمشعوذون جاءت فترة “صيد السحرة” في مدينة “سالم” الأمريكية في ولاية ماساتشوستس.
وبدأت المشاكل في مجتمع المسيحيين البروتستانت في “سالم” عندما بدأت اليزابيث باريس، 9 سنوات، و أباجيل وليامز، 11 سنة، بالمعاناة من تشنجات ونوبات لم يعرف أصلها في ذلك الوقت، وخلص الطبيب إلى أن الفتاتين تعانين من السحر. وفي غضون أيام انتشر الأمر في المدينة، وتم جمع مجموعة من “السحرة” معظمهم من النساء في منتصف العمر، كان هنالك رجال أيضاً في دائرة الاتهام، وحتى طفل في الرابعة من عمره اتهم بممارسة السحر.
خلال أيام قليلة لاحقة، أدين أكثر من 150 امرأة ورجل بممارسة السحر والشعوذة.
في يونيو 1692 عقدت جلسة استماع وتحكيم في مدينة “سالم” لاتخاذ قرار بشان السحرة، وأعدمت أولهم، أسقف مدينة سالم بريدجيت، في العاشر من يونيو من نفس العام شنقا، 13 امرأة و 4 رجال لحقوها في حكم الاعدام، حتى أن أحد الرجال أعدم عن طريق السحق!
جميع أحكام الادانة والاعدام جاءت بناء على شهادات شهود قالوا بتصرفات غريبة ومريبة للمحكومين، كالهلوسة!
انتهت فترة صيد السحرة في شهر أكتوبر من عام 1692، عندما حل مجلس الاستماع والتحكيم وعيّنت محكمة العدل العليا على يد حاكم الولاية ويليام فيبس، ومنعت الشهادات غير الملموسة والمرئية في المحكمة، وتوقفت الاعدامات وفي النهاية أطلق سراح جميع من كانوا منتظرين أحكام اعدامهم، وعفت عمّن حكم عليه بالإعدام، نتج عن صيد السحرة مقتل 19 رجل وامرأة.

 

تعرّف في الفيديو التالي على أشهر 10 ساحرات في التاريخ:

مقالات ذات صله