مواقف صعبة تعرضت لها دنيا سمير غانم في مسيرتها الفنية

مواقف صعبة تعرضت لها دنيا سمير غانم في مسيرتها الفنية

 

بدأت الفنانة دنيا سمير غانم مسيرتها الفنية بالتمثيل وهي بالعاشرة من عمرها في عام 1995 من خلال فيلم امرأة وامرأة وتوالت أعمالها في السينما والتلفزيون، إلى أن بدات في أدوار البطولة بعدما قدمها الفنان الكوميدي محمد هنيدي في فيلم يا أنا يا خالتي الذي صدر عام 2005، بالإضافة إلى كونها تعمل كممثلة فقد قدمت عدة أغاني منها أغنية «قصة شتا» التي حققت رقماً قياسياً في عام 2014 بها حيث حققت الأغنية الأرقام القياسية العربية ووصلت مشاهداتها إلى أكثر من 15 مليون وفي رحلتها الفنية واجهت دنيا سمير غانم العديد من المصاعب منها:

 

 

دنيا وقصة الشتا

تحدثت دنيا سمير غانم إلى بعض المصادر الإعلامية المصرية عن رحلتها التي جمعت فيها بين الغناء والتمثيل ولم تهتم دنيا بالمثل المصري الشهير” صاحب بالين كداب” بل عزمت على تنمية موهبتي الغناء والتمثيل، ولم تلتفت إلى الناقمين أو الحاسدين أو اعداء النجاح، الذين أخذوا في اقناعها بالفشل إما في الغناء او التمثيل عند الجمع بينهما، وفي النهاية كانت هذه الخطوة هي خطوة ناجحة بظهور البوم ” قصة شتا” الذي تخطى حاجز ال 15 مليون مشاهدة على موقع التواصل الاجتماعي ” يويتوب” وقالت دنيا في حديث تلفزيوني لها” الجميع حذروني من الغناء والتمثيل في نفس الوقت ونصحوني بالتركيز في عمل واحد، ولكني صممت على تحقيق هذه المعادلة لحبي الشديد لهما وبالفعل نجحت في ذلك”.

 

مواقف-صعبة-تعرضت-لها-دنيا-سمير-غانم-في-مسيرتها-الفنية-داخلي-083        مواقف-صعبة-تعرضت-لها-دنيا-سمير-غانم-في-مسيرتها-الفنية-داخلي-083444

 

سميرة بياعة البيرة

من الصعب أن تنشأ الفتاة دون أخذ حذرها خاصة في وسط بيئة يتخللها الفساد الاجتماعي والاخلاقي، وهو ما جسدته دنيا في فيلم ” الفرح” من خلال دورها كفتاة تبيع ” البيرة” في فرح أشبه بالجمعية لجمع المال، وتعلم فتاة الشخصية طبيعة الفرح وما فيه من أشباه رجال، ولكنها عزمت على مساعدة والدتها المريضة فتنكرت في زي الرجال، كي لا يضايقها أحد، وعن أداء دنيا للشخصية قالت:” كنت اضع مطواه في حقيبتي بسبب شخصية سميرة التي جسدتها في فيلم “الفرح”، لانني كنت أتعلم طوال الوقت كيف استخدمها لتخرج للجمهور بشكل واقعي خلال الاحداث، والشخصية تأثرت بها جدا” واستخدام المطواة والتعود عليها يعد من أحد المصاعب التي واجهت الفنانة في مسيرتها، مما جعل الأمر يصل إلى حد التفرغ الكامل كي تظهر الشخصية في صورة حقيقية مصدقة مبهرة وهو ما حدث بالفعل، وأضافت دنيا: “كنت على حافة التعرض لمرض نفسي بسبب تأثري بشخصية “سميرة” في فيلم “الفرح” ولكن اعقبه تصوير فيلم “طير أنت” الذي اخرجني من هذه الحالة”.

 

 

حشرات اللالاند

تحدثت النجمة المصرية دنيا سمير غانم عن كواليس تصوير مسلسلها التلفزيوني الأخير (في الـ لا لا لاند)، الذي عُرض في شهر رمضان الماضي خلال استضافتها في برنامج ” صاحبة السعادة” الذي تقدمه الفنانة إسعاد يونس،
وأضافت أن المسلسل استغرق تصويره في جزيرة داخل تايلاند مدة شهر ونصف، مشيرةً إلى أن النزهة الوحيدة لفريق العمل كانت الذهاب إلى “السوبر ماركت”، وذكرت دنيا تعرضها إلى جانب فريق العمل لكثير من الصعاب، مثل الحشرات فقالت:” غمرت نفسي بالمبيد الحشري بسبب النمل الكثيف الذي تعرضنا له اثناء التصوير في الغابة بتايلاند” كما أن جو الجزيرة لم يكن مناسب في النوم أو التصوير، والتجربة كانت غريبة وفريدة من نوعها، إلى جانب حداثة القصة من فتاة تعمل مضيفة لطائرة سقطت بمحض الصدفة، ثم تتعرض هذه الفتاة لفقدان الذاكرة وتحاول في حلقات المسلسل البحث عن ذاتها وماضيها، مع ركاب الطائرة ومساعدتهم في الرجوع إلى بلدهم مرة آخرى، وفي نهاية العمل تعود ل” عتاب” – شخصية العمل-  ذاكرتها وتنقذ ركاب الطائرة.

 

مواقف-صعبة-تعرضت-لها-دنيا-سمير-غانم-في-مسيرتها-الفنية-داخلي-837873

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله