قصص أشخاص تركوا الدراسة..ونجحوا بحياتهم

قصص أشخاص تركوا الدراسة..ونجحوا بحياتهم

مجلة شباب 20
لا يملك الجميع المقدرة على التفوق أكاديمياً ولكن في المقابل يتفوقون في مجالات أخرى، كالأعمال أو التكنولوجيا أو الموسيقى أو الفن.
نستعرض في هذا المقال عدداً من أكثر الشخصيات نجاحاً حالياً والذين تركوا الدراسة منذ الثانوية.
1. ريتشارد برانسون مؤسس مجموعة فيرجين.

richard-branson
ترك برانسون دراسته الثانوية في عمر الخامسة عشر وأسس أول عمل له في تلك السنة وكانت Student Magazine ثم أسس مجموعة فيرجين، وتبلغ ثروته حالياً ما مقداره 4.9 مليار دولار ويشرف على إدارة أكثر 500 شركة منها 200 أو 300 تابعة لمجموعة فيرجين.
2. ديفيد كارب مؤسس موقع تمبلر.

david-karp-
كما هو حال برانسون، ترك كارب دراسته في عمر الخامسة عشر وبدأ في تطوير موقع تمبلر عام 2007 ثم باعه لشركة ياهو عام 2013 مقابل 1.1 مليار  دولار وبقي يشغل منصب المدير التنفيذي للموقع، وتبلغ ثروته أكثر من 200 مليون دولار.
3. المغنية آريثا فرانكلين.

aretha-franklin
تركت الدراسة في الخامسة عشر من عمرها لتعتني بطفلها وسجلت أول أغنية لها بالتعاون مع والدها في عمر الرابعة عشر، وتلقت عدداً من الشهادات الفخرية في مجال الموسيقى من جامعات مثل هارفرد وبرينستون وييل وكلية بيركلي للموسيقى.
وكانت هي المرأة الأولى التي يتم تكريمها في قاعة مشاهير الروك آند رول عام 1987 ولديها 18 جائزة جرامي.
4. فيليب إيميجوالي أحد الآباء المؤسسين للإنترنت.

philip-emeagwali
ولد إيميجوالي في نيجيريا واضطر لترك الدراسة في الثالثة عشر من عمره بسب ظروف الحرب وعدم امتلاكه لرسوم الدراسة. ولكنه أكمل تعليمه بنفسه وحصل على شهادة تعادل الدبلوم في مجال الرياضيات ثم حصل على منحة في الولايات المتحدة.
طور إيميجوالي معادلة تمكن عدداً من الحواسيب للتواصل مع بعضها البعض في وقت واحد عام 1987 ومقابلها حصل على جائزة جوردون بيل عام 1989 وتمت تسميته أحد الآباء المؤسسين للإنترنت.
5. فرانسوا بينو ملياردير عالم الأزياء.

francois-pinault
ترك بينو الدراسة في سن الحادية عشر ليعمل مع والده في النجارة بسبب سخرية زملاءه في المدرسة من فقره، اليوم يمتلك بينو بعضاً من أشهر دور الأزياء مثل غوتشي وستيلا ماككارتني وآليكسندر ماككوين وإيف سان لوران.
وتبلغ ثروته بحسب موقع فوربس حوالي 12.9 مليار دولار.
6. رجل الأعمال الملياردير ديفيد ميردوك.

david-h-murdock
ترك الدراسة في سن الرابعة عشر وعمل في محطة محروقات إلى أن التحق بالجيش عام 1943، وبعد الحرب العالمية الثانية اشترى أول عمل له وكان مطعماً في ديترويت ثم باعه بقيمة 700 دولار. والآن بعد عدة سنوات من البيع والشراء تبلغ ثروته بحسب موقع فوربس ما يقارب 2.9 مليار دولار.

مقالات ذات صله