نجاح بدأ بـ 1000 دولار ليحقق 200 ألف سنوياً

نجاح بدأ بـ 1000 دولار ليحقق 200 ألف سنوياً

مجلة شباب 20

بعد الكثير والكثير من مقابلات العمل الفاشلة والتي لم تجدي نفعاً، ونظم ساعات العمل المكتبية الطويلة المرهقة، قررت آندريا آيرس بعد انتقالها وزوجها إلى كولومبس افتتاح عملها الخاص لتحقق نوعاً من المرونة في وقتها للاهتمام بطفلها.

آيرس البالغة من العمر 39 عاماً قالت لموقع Business Insider أنها قررت تكريس وقتها واهتمامها لإحدى أفكار الأعمال الجانبية الكثيرة التي كانت تشغلها. فقررت افتتاح شركة للقمصان (تي شيرت) مستغلة ما قامت بتوفيره، آنذاك مجرد ألف دولار.

وتقول: ” إذا خسرت الألف في مغامرتي فلن يكون أمراً سيئاً، لذا اخترت أن أغامر بألف فقط.” تعلمت آيرس الكثير عن العمل خلال مسيرتها في بناءه، من الطباعة إلى شراء القمصان وتوزيعها والفئة المستهدفة وماذا يوضع على القميص من عبارات وصور ملهمة، تعلمت كيفية تحديد اختياراتها واتخاذ القرارات المناسبة.

طلبت آيرس أول دفعة من القمصان وكانوا 96 قميصاً، ذهبت بهم بنفسها إلى أحد الخبراء في الطباعة على القماش في دنفر والذي شرح لها بدوره العملية، قامت بأخذ الصور بنفسها وأطلقت موقعاً الكترونياً لعملها وقسماً لها في موقع Etsy في أبريل 2007 عرضت فيه القمصان للبيع مقابل 28 دولار لكل واحد.

بدأت الطلبات بالتوافد خلال الشهر الأول، وأثناء جولة لها في الباص تذكرت ارتداء إحدى مدربات اليوغا لقميص كتب عليه “كن حاضراً” فخطرت لها فكرة تصنيع قمصان تحمل عبارات مشجعة وملهمة لمراكز تدريب اليوغا. وأمضت آيرس عطلة أسبوع كاملة تبحث في مراكز اليوغا وملّاكها وتراسلهم حتى وضعت قائمة بأكثر من 3000 مركز في الولايات المتحدة.

عرضت القمصان للمراكز بالجملة بقيمة 14 دولار لكل قميص، وخلال أسبوع كانت قد باعت أول طلب لها واستطاعت استعادة ما أنفقته بداية المشروع وكسبت أرباحاً اضافية والمزيد الذي مكنها من تمويل طلبات أخرى.

ثم أخذ العمل بالازدهار مذ حينها، كسبت في السنة الأولى 124 ألف دولار، ثم 160 ألف دولار واستمر الرقم بالتصاعد إلى أن قامت ببيع الشركة في فبراير عام 2011.

وفي آبريل عام 2011 بدأت العمل كمستشارة مهنية لتدرب الآخرين على كيفية بدء أعمالهم مقابل 500 دولار شهريا لكل خمسة عملاء.

ولكن مع تزايد أعبائها المنزلية والأطفال الثالثة قررت آيرس بدء برنامج تدريبي على الانترنت مكرس لذات الهدف. وعرضت البرنامج مقابل 47 دولار والتحق به حوالي 50 شخص من أصل قائمة أعدتها بـ 200 شخص. وبعد نجاح هذا البرنامج أطلقت في يناير 2012 برنامجاً متطوراً أكثر لمدة ستة أسابيع بقيمة 800 دولار والتحق به 60 شخصاً على موقعها الخاص.

ثم أصبحت تشارك في فعاليات للحديث أمام الجمهور تكسب منها من 200 إلى 10 آلاف دولار شهرياً. وخلال السنوات الماضية استقرت عائدات شركتها بقيمة بين 220 ألف إلى 240 ألف دولار تتقاضى منهم لنفسها 10 آلاف دولار.

تقول آيرس أنه من المهم لمن أراد أن يحذو حذوها أن يدرك تماماً أسلوب ونمط حياته وكيف يريد أن يوزع ساعاته بين عمله وحياته، عليه أيضاً أن يتقاضى جزءً مما يدخله عمله من أرباح فهذا سيحفزه على الاستمرار ويحبب عمله إليه.

مقالات ذات صله