نصائح لحماية طفلك من مخاطر حمامات السباحة

نصائح لحماية طفلك من مخاطر حمامات السباحة

مجلة شباب 20

ينتظر الأطفال فصل الصيف بفارغ الصبر، بسبب حبهم للسباحة والأجواء الصيفية الرائعة، المتمثلة بالذهاب للمسابح والرحلات الصيفية وممارسة الرياضة المفضلة للجميع. وأكثر الأمور التي تنغص على الأطفال فرحة الذهاب لحمامات السباحة، المخاطر والأضرار التي يمكن أن يصابوا بها بسبب مياه المسابح. فعلى الرغم من نظافة هذه المياه وتعقيمها المستمر، تبقى بيئة لانتشار الجراثيم التي يمكن أن تصيب الأطفال بالإسهال أو الطفح الجلدي أو التهابات الأذن.

وليتمكن طفلك من ممارسة رياضة السباحة والتمتع بأجواء الصيف في حمامات السباحة، دون الخوف من أي خطر أو ضرر، يجب أن تطبقي التعليمات التالية.

1- يجب على الطفل أن يستحم قبل النزول لحمام السباحة، للتخلص من آثار الإفرازات المتراكمة على الجسم، وللحد من انتشار الجراثيم داخل المسبح ونقلها للأطفال الآخرين.

2- وللسبب نفسه، ينبغي في حال الذهاب إلى المرحاض أثناء السباحة الاستحمام مرة أخرى قبل العودة إلى الماء.

3- حتى لا يصاب طفلك بالطفح الجلدي، يجب أن تساعديه بالتخلص من الماء المزود بالكلور بعد السباحة، وذلك من خلال الاستحمام بعد الخروج من المسبح مباشرةً؛ إذ قد يُصاب الجلد أحياناً بحساسية تجاه الكلور.

4- وبما أن عدوى الأذن والتهاباتها، من أكثر الأمور التي تجعل الأهل يخافون من السماح لأطفالهم بالسباحة، فيجب تجنبها من خلال تجفيف الأذن بعد السباحة مباشرةً بمنشفة أو مجفف الشعر، كما يمكن الاستعانة بغطاء الرأس أو الأذنين الخاص بالسباحة

5- ينصح بعدم السماح للأطفال الذين أصيبوا بالإسهال لأي سبب خلال الأسبوعين الماضيين بعدم النزول لحمامات السباحة.

6- يجب على الأهل أيضاً تنبيه أطفالهم بضرورة عدم ابتلاع المياه الموجودة في حمام السباحة.

مقالات ذات صله