نهى ضحية “الأنانية”

نهى ضحية “الأنانية”

استيقظ المجتمع الأردني على فاجعة تمثلت بمقتل شابة عشرينية، تم العثور على جثتها في منطقة شبه نائية بعد 9 أيام من البحث، وبحسب تقارير الطب الشرعي فإن «نهى الشرفاء» التي تعمل موظفة في الأمم المتحدة تعرضت للطعن والخنق، وبعد التحقيق والمتابعة من قبل الأجهزة الأمنية، ألقي القبض على القاتل الذي تبيّن أنه خطيبها! ولكن والده رفض زواجه بها لأسباب اجتماعية كما تنقل الصحف، فقرر قتلها حتى لا تتزوج بغيره!

والدة القتيلة، طالبت من خلال صفحتها على Facebook، بإعدام قاتل ابنتها، فتحولت مأساة العائلة إلى قضية رأي عام، وأطلق المتعاطفون مع قضية القتيلة صفحة على F.B بعنوان «كلنا نهى»، وصل عدد أعضائها إلى أكثر من 40 ألفاً، وتركز الصفحة على حسن خلقها الذي شهد به الجميع، وتطالب بين الحين والآخر بتفعيل عقوبة الإعدام في الأردن.

مقالات ذات صله