هزيمة المنتخب المصري في مونديال روسيا… من المسؤول؟ وهل تم محاسبتهم؟

هزيمة المنتخب المصري في مونديال روسيا… من المسؤول؟ وهل تم محاسبتهم؟

 

ثورة غضب ضد المنتخب المصري وضد اتحاد الكرة بعد خسارة المنتخب المصري في مونديال روسيا 2018 وخاصة بعد الهزيمة الفادحة التي حدثت حيث أنه خسر 3 مباريات من أوروجواي و روسيا وأخيراً السعودية بنتيجة 2/1 وهي كانت الجولة الأخيرة للدور الأول لكأس العالم المُقام حالياً بروسيا.

 

كما أن ثورة الغضب التي جعلت بعض من النواب بالمطالبة بمحاسبة ورحيل اتحاد الكرة المصري لما أثبته من فشل كبير في إدارة المنتخب المصري لكرة القدم وخاصة بعد الفشل الكبير والأداء الهزلي للمنتخب في بطولة كأس العالم 2018

 

حيث قال المهندس فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب أن البرلمان لا يستطيع أن يحل اتحاد الكرة فهي ليست من اختصاصاته لكن من المفروض أن منظومة الكرة كلها تتغير بسبب الشرخ الكبير وحالة الغضب العارمة التي سببها للناس بعد أن خيب أمالهم وطموحاتهم في منتخب مصر.

 

كما أنه تابع أن منتخب مصر ظهر بأسوء أداء له في المونديال كما أنه لا نستطيع أن نلوم المدرب لوحده بل كل المنظومة مشتركة معه وخاصة اتحاد الكرة هو المسؤول الأول عن منظومة كرة القدم التي لم يؤدي الدور المطلوب.

 

كما أكد فرج عامر أن لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان ستشكل لجنة تقصي حقائق لبحث ملف كأس العالم كما أنه هناك عشرات طلبات الإحاطة وأنهم لن يصمتوا أمام أي تجاوز وسوف يستخدمون كل الآليات ضد إتحاد الكرة ليرحل.

 

كما أننا سوف نعرض لكم بعض من اراء نواب مجلس الشعب اتحاد كرة القدم.

 

وأكدت منى لـجريدة”اليوم السابع” أن أداء منتخب مصر الوطنى لم يكن على قدر المستوى، ولا حدث المونديال، وبدى معتمدًا على فى خطة على لاعب واحد وليس على روح الجماعة التى فى صميمها تعتمد على تجانس 11 لاعبا داخل الملعب.

وقال البطيخى لـ”اليوم السابع”: “كفانا مجاملات.. لم تورثنا سوى إخفاقات متلاحقة فى كل البطولات التى تخوضها مصر، مشيرًا إلى أن اتحاد الكرة المصرى لم يجرى انتخابات منذ صدور قانون الرياضة الجديد”.

 

لذا فمن المتوقع أن نشهد الكثير من الأخبار في الأيام القادمة عن اتحاد كرة القدم المصري وعن ما توصلت إليه لجنة تقصي الحقائق.

نبذة عن الكاتب

محرر، ومدون وخبير سوشال ميديا متخصص بالديكورات

مقالات ذات صله