هل من الطبيعي اضطراب الدورة الشهرية في سن المراهقة

هل من الطبيعي اضطراب الدورة الشهرية في سن المراهقة

عندما يتعلق الأمر بمساعدة ابنتك في سن المراهقة، فإن إحدى المشكلات التي قد تواجهينها هي عدم انتظام الدورة الشهرية، وبينما يفترض العديد من الأشخاص أن الدورة الشهرية تأتي بشكل منتظم كل شهر، إلا أن بعض الفتيات في سن المراهقة قد يعانين من عدم انتظامها، مما يسبب القلق والذعر لدى الأمهات، ولكن لا داعي للخوف فهناك العديد من الأسباب وراء اضطرابات الحيض لدى المراهقات، هيا نتعرف عليها بالتفصيل.

ما هو عمر البلوغ لدى الفتيات؟ 

معظم الفتيات يصلن سن البلوغ ما بين 10 إلى 15 عاماً، فقد تبلغ الفتاة في وقت مبكر أو متأخر من هذه الفئة العمرية، وتعرف هذه الفترة بـ الدورة الشهرية أو فترة الحيض. من المهم أن نتذكر أن الفتيات لا تواجهن فترات الطمث في نفس الوقت، لأن ذلك يعتمد على التطور الكلي للفتاة، فنلاحظ أن بعض الفتيات تصل إلى سن البلوغ أسرع من البعض الآخر، ولكن يجب استشارة الطبيب واجراء الفحص الطبي اللازم إذا لم تمر الفتاة بفترة الحيض حتى سن الـ 16 عاماً.

يشير الأطباء إلى أن الدورة الشهرية تستمر لمدة 28 يوماً تقريباً، ولكن من المهم أن نتذكر أن الرقم 28 يستخدم فقط كعدد متوسط ولا يعني ذلك وجود خطأ في الدورة الشهرية إذا لم تحل بعد 28 يوماً.

للتعرف على انتظام الدورة الشهرية لدى ابنتك اطلبي منها أن تحسب عدد الأيام منذ اليوم الأول للدورة الشهرية حتى اليوم الأول في الشهر التالي، سيكون العدد الناتج هو عدد الأيام التي تمر بين الدورة الشهرية لابنتك، والجدير بالذكر أن العام الأول للبلوغ سيشهد الكثير من الاضطرابات فيما يتعلق بالدورة الشهرية، وفيما يلي بعض التغييرات التي ستخوضها ابنتك خلال الأشهر القليلة الأولى من فترات الطمث.

1- عدم انتظام الدورة الشهرية يعد أمراً عادياً 

من الممكن أن تمر الفتاة في سن المراهقة بفترات طمث غير منتظمة، حيث أن الدورة الشهرية في الشهور الأولى لا تتبع نمطاً محدداً في عدد الأيام، ويمكنك ملاحظة عدم انتظام الدورة الشهرية  لمدة شهرين إلى ستة أشهر كمعدل متوسط. ولكن عليك استشارة الطبيب في حالة مرور ثلاثة أشهر على انقطاع الدورة الشهرية.

2- تختلف مدة الدورة الشهرية من فتاة لأخرى

في بعض الأحيان تبلع مدة الحيض لدى الفتيات المراهقات يومين أو ثلاثة أيام فقط في الشهر، بينما قد تستمر فترة الحيض لدى الأخريات لمدة تصل من خمسة إلى سبعة أيام، كل هذا يعد أمراً طبيعياً حيث أن جسد ابنتك المراهقة لا يزال في مرحلة النمو وهناك العديد من التغييرات التي تحدث بداخلها. خلال مرحلة البلوغ تمر ابنتك بالكثير من التغييرات في الجسم والتي يمكن أن تؤثر أيضاً على الدورة الشهرية بطرق مختلفة كل شهر.

3- التغييرات الهرمونية

يمكن أن تؤثر التغييرات الهرمونية أيضاً على انتظام الدورة الشهرية لدى ابنتك المراهقة، وبما أن الجسم ما زال في مرحلة التطوير  سيكون هناك الكثير من التغييرات الهرمونية التي يواجهها الجسم، وتعتمد كمية دم الحيض على الهرمونات التي يينتجها الجسم مما يجعل تدفق الدم كثيفاً أو خفيفاً  أثناء فترة الحيض، وخلال سنوات المراهقة ستبقى مستويات الهرمون متقلبة كثيراً ونتيجة لذلك يكون لها تأثير كبير على كمية الدم التي تفقدها ابنتك كل شهر خلال فترة الحيض وكذلك طول أيام الدورة الشهرية.

 

متى يجب استشارة الطبيب؟

بالطبع، كأي أم ، من الطبيعي تماماً أن تشعري بالقلق بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، خاصة إذا لم تعد فترات الحيض إلى النمط المعتاد، ولكن لا داعي للقلق أكثر من اللازم، إليك بعض المؤشرات حول الوقت الذي يجب أن تتوجهي فيه إلى الطبيب لفحص ابنتك.

في حين أنه من الطبيعي حلول فترة الحيض لدى المراهقات كل شهرين، إلا أنه يفضل استشارة الطبيب عند مرور ثلاثة أشهر على توقف الدورة الشهرية، فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة صحية بالأجهزة التناسلية مثل فشل المبيض المبكر.

 أسباب أخرى لعدم انتظام الدورة الشهرية في سن المراهقة

بالإضافة إلى العديد من التغييرات التي تمر بها ابنتك في مرحلة البلوغ والتقلبات الهرمونية، إلا أن هناك أسباب أخري قد تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، و فيما يلي بعض الأسباب الشائعة لعدم انتظام فترات الحيض.

1- ممارسة التمارين الرياضية

يمكن أن يكون للتمارين المفرطة تأثير سلبي على الدورة الشهرية للمراهقات، فقد تلاحظين تأخر فترات الحيض لعدة أشهر إذا كانت ابنتك تشارك بانتظام في سباقات الماراثون أو الرياضات الأخرى.

وتتغير الدورة الشهرية لابنتك تبعاً لنوع التدريب وشدته، ويمكن أن يؤدي القيام بالكثير من التمارين إلى تقليل تدفق الدم خلال الدورة الشهرية وفي بعض الأحيان يسبب عدم نزول الدم. وتؤدي ممارسة الكثير من التمارين الرياضية إلى انخفاض فترات الحيض للمراهقات، وقد تقل أيضاً عدد أيام الحيض، ولكن لا داعي للذعر، فبمجرد توقف ابنتك عن المشاركة في هذه التمارين البدنية أو التقليل من حدتها، ستعود فترات الحيض مرة أخرى.

2- الإجهاد والضغط العصبي

من المحتمل أن تمر ابنتك المراهقة ببعض المشاكل التي تسبب لها التوتر والإجهاد، مما يؤثر على الدورة الشهرية، فإن التوتر الشديد يجعل فترات الحيض غير منتظمة بل إنه قد يسبب توقفها لعدة أشهر.

شاهد: فيديو مقترح من يوتيوب

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله